وزيرة الداخلية توجه رسالة مفتوحة للشباب البلجيكي بعد مواجهات “بوا دي كامبر”

كتبت وزيرة الداخلية أنيليس فيرليندن رسالة مفتوحة وجهتها للشباب البلجيكيين ،وذلك عقب أمسيتين داميتين شهدتا مواجهات بين مئات الشباب الذين سئموا من إجراءات مكافحة فيروس كورونا والشرطة في حديقة

Bois de la Cambre

في بروكسل

في هذه الرسالة ، التي نشرتها شبكة

VRT Nieuws

و صحيفة دي ستاندارد، على موقعهما الإلكتروني مساء الجمعة ، دعت الوزيرة الشباب إلى التشبث لمزيد من الوقت لمواجهة التحدي فقط لكي نرفع الضغط عن مستشفيات بلجيكا

وتقول فيرليندن “أنتم شبان لديكم الحياة أمامكم وتريدون الحرية، تريدون الخروج للقاء الاصدقاء، تنظيم الحفلات، الوقوع في الحب، إحتضان الأصدقاء بدون قناع، قبل كل شيء، لقد سئمتم من كل هذه الإجراءات، لكن يجب ان تنتظروا لفترة أطول قليلاً” أتفهم شعوركم تماماً

وقالت أيضاً، أريد أن أطلب منكم بذل المجهود مرة أخرى، أفهم أنه يبدو غير عادل، أفهم أيضًا أنكم تجدون أنه من الصعب والأصعب أن تصدقوني عندما أخبركم أننا سنتخطى هذا الوضع قريباً، بالطبع ، إذا كان هناك زر من شأنه أن يحل كل ما سبق، لكنت قمت بمفردي بالضغط عليه ولفترة طويلة

وتؤكد الوزيرة أن النهاية تلوح في الأفق وتدعو إلى الصبر والمرونة والولاء لدى الشباب، مطالبةً الشباب بوضع كل ما يخصهم أمام أعينهم وان ينتظروا. لكي يظهروا للعالم أجمع لماذا أنتم المستقبل

وتابعت قائلة ً للعثور على مهنة وحتى تكون الأسابيع الأخيرة أقل ثقلاً “كن مبدعًا وحفزوا بعضكم البعض، فكروا في التحدي وشاركوه – والأهم من ذلك ، أخبرونا كيف يمكننا مساعدتكم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)