أم عازبة تتخلى عن رضيع بالدريوش وسلطات الناظور تكتفي بالصمت تجاه أوكار الفساد

كمال قروع

أقدمت أحد المومس بمدينة الدريوش على إلقاء طفل لها حديث الولادة ،أما إحدى المنازل المتواجدة بحي أربعين دار وهو لا يزال ملطخا بالدماء ،دونرحمة ولا شفقة ،لا ذنب للوليد سوى أنه كان نتيجة حمل سفاح كان للفساد دورا رئيسيا فيه

وبعد تجمهر سكان الحي المذكور على الوليد،ربط الإتصال بعناصر الدرك الملكي التابع لمركز الدريوش والتي حلت إلى عين المكان قصد التأكد أكثر من الحالة وفتح تحقيق بهذه الواقعة التي لقيت إستنكارا عارما لدى الساكنة وعموم المتواجدين ،كما حلت عناصر الوقاية المدنية ونقلت الرضيع إلى المستشفى الإقليمي بالناظور قصد تلقي الإسعافات الضرورية ومحاولة إنقاذه من موت قد يتحقق في أي لحظة

حري بالذكر وأمام تقاعس السلطات الأمنية وكذا تواطئ البعض منها ،عرف إقليم الناظور وحده أزيد من ستة عمليات إلقاء الرضع في ظرف لا يتعدى الشهرين ،وذلك بالشوارع العمومية وأمام منازل مسكونة وأحيانا يلقى بالضحايا ويتخلى عنهم داخل مقابر وهم على قيد الحياة ،وغالبا ما يكون المقدمات على الفعل الشنيع أمهات عازبات يمتهن الدعارة،ومعروفات بالإقليم حيث يعدن من الزبائن اليومية لفندقي الناظورالمصنفين و المشجعين لشتى أنواع الدعارة والفساد في ظل سكوت المسؤولين كما سبق ذكره

1 تعليق

  1. لا حول ولا قوة الا بالله … الضحايا هم الأطفال

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)