ريكبي الناظور يتأهل إلى نهاية كأس العرش وازدواجية الفوز بالبطولة والكأس أولى الأهداف

SAMSUNG

زايوبريس.كوم

 

لم يخيب أشبال ريكبي الناظور وأركمان آمال كافة المتتبعين له حيث تمكن من التأهل إلى نهاية كأس العرش للريكبي 15، بعد فوزه على الأولمبيك البيضاوي للمرة الثانية في ظرف خمسة عشرة يوما فقط،  ودلك في نصف النهاية الثانية لمنافسات كأس العرش للموسم 12-13، والتي أجريت بمدينة فاس يومه السبت 15 يونيو 2013 بينما فاز نادي الوداد الرياضي السرغيني على نظيره المولودية الوجدية في نصف النهاية الأولى. ليحقق الفريقين جمعية أركمان للريكبي والوداد الرياضي السرغيني المفاجأة هذا الموسم ويتأهلان للعب نهايتين  على التوالي في موسم واحد نهاية بطولة المغرب للريكبي 15 والتي ستجرى بمدينة الرباط يوم 30 يونيو 2013 ونهاية كأس العرش والتي ستجرى يوم 07 يونيو 2013 بمدينة مراكش.

تألق الأركمانين هذا وتأهلهم إلى نهاية كأس العرش علق عليه السيد بدر مسري الإطار الوطني وأحد مدربي الفريق بقوله: ( إن رياضيينا ولاعبينا أكدوا بهذا الفوز والتأهل إلى نهاية كأس العرش أن تأهلهم إلى نهاية بطولة المغرب جاء عن جدارة واستحقاق. ويبقى فقط أن يختموا على كل هذا بالفوز وإهداء اللقبين للجمهور الأركماني والناظوري. إلا أننا نود التأكيد على إن هذا الفوز والتأهل لم يكن ليتأتى لولا الدعم المعنوي والمادي المتواصل للسيد مصطفى العطار عامل صاحب الجلالة على إقليم الناظور، والذي عمل على توفير وسيلة التنقل للأركمانيين لبلوغ مدينة فاس لإجراء المباراة. وأيضا جاء هذا الفوز لتأكيد العمل التقني الجيد الذي يقوم به أطر ومدربوا النادي في جميع الفئات الرياضية والذي أصبح يعطي أكله يوما بعد يوم والنتائج التي يحصل عليها النادي اليوم في جميع الفئات الرياضية وضمن كافة المنافسات الوطنية خير دليل على ذلك).

وقد علمت مصادرنا أن نادي الجمعية الرياضية لاركمان تلقى وعودا كثيرة بالدعم المادي للتنقل للعب هاتين النهايتين في ظل الأزمة الخانقة والديون المتراكمة التي تعرفها ميزانية النادي والتي أنهكها موسم رياضي طويل وشاق، وكذلك طبيعة التنقل إلى مباراة النهاية وما يستلزمه ذلك من مصاريف استثنائية لوضع اللاعبين في أحسن الظروف للعودة باللقب الغالي إلى مدينة الناظور. وفي هذا الإطار صرح لنا السيد رحيم طجيو الرئيس المنتدب قائلا:

( ظننا أننا بإرسالنا نداء الاستغاثة من خلال منبركم الاعلامي  إلى كل من له نخوة وأنفة على  منطقة الريف، عقب نصف نهاية بطولة المغرب والتي فاز بها الأركمانيون،  قصد إعانة ودعم هذا النادي لتحقيق المزيد من الانتصارات والمضي قدما في انجازاته.  إلا أنه لا قلب ولا عزة لمن تنادي ففقط الحضور القوي  للسادة عامل الإقليم مصطفى العطار ورئيس المجلس الإقليمي سعيد الرحموني اللذان وجدنا فيهم المساندة والدعم وابيا الا باحتضان الفريق ودعمه معنويا وماديا. فيا ترى أين باقي أعيان ورجال أعمال واقتصاديو الإقليم ؟؟؟؟؟؟ أأكد لكم أن المكتب المسير والنادي سيقدم اعتذارا عن التنقل إلى مدينتي الرباط ومراكش للعب مباراتي نهاية بطولة المغرب ونهاية كأس العرش. مع اعتذارنا للجمهور الريفي الكريم والأبي فإننا سنلبي نداء أولئك  الدين يرغبون في ترك هذه المدينة والإقليم في آخر ترتيب مدن وأقاليم المملكة في الاستحقاقات والانجازات  الرياضية،).

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)