منظمة : اختفاء 93 شخصا بعد غرق 9 قوارب خلال النصف الاول من السنة

سجل النصف الأول من السنة الجارية، انخفاضا في عدد المهاجرين السريين الذين وصلوا إلى سواحل غرناطة، بنسبة 19 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية حسب بيانات رسمية صادرة عن السلطات الاسبانية

في المقابل سجل النصف الاول من هذه السنة ، ازديادا في عدد القوارب التي تم اعتراضها على ساحل غرناطة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق ، حيث انتقل العدد من 21 في عام 2020 إلى 32 في عام 2021

وحسب ذات البيانات فان اغلب من وصلوا الى سواحل غرناطة خلال هذه الفترة، هم مواطنين مغاربة، اغلبهم ينحدرون من منطقة الريف

وكشفت منظمات غير حكومة مهتمة بمجال الهجرة، ان الفصل الاول من السنة سجل فقدان 93 شخصا بعد غرق 9 قوارب، حيث أشارت ان العديد من العائلات لا تزال تنتظر مصير أبناءها الذين أصبحوا في عداد المفقودين

وحسب ذات المصادر فقد زادت حالات الوفاة والاختفاء بشكل كبير هذه السنة ، حيث تم الإبلاغ عن 62 حالة وفاة في عام 2020 بالكامل بعد غرق 13 قاربا على طريق البوران ، أي أقل بـ 31 شخصًا من المفقودين المسجلين خلال النصف الأول من هذه السنة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)