حزب الاستقلال يختار المحامي ميمون الجملي مرشحا له في الانتخابات الجماعية بالناظور

بات حزب الاستقلال قريبا من حسم لائحته المحلية الخاصة باستحقاقات بلدية الناظور، إذ علمت مصادرنا أن المفتش الاقليمي للحزب بالناظور، رفقة عضوين من المفتشية الإقليمية قد عقدوا لقاء مطولا يوم الأحد الماضي بالأستاذ ميمون الجملي

وحسب المصادر نفسها، وإذا سارت الأمور كما خطط لها في اللقاء، فإن حزب الاستقلال سيدخل المنافسة الانتخابية بقوة، على كل المقاعد المكونة لمكتب بلدية الناظور

وأشارت المصادر نفسها، أن ميمون الجملي، المحامي البارز يتمتع بسمعة طيبة لدى الوسط الناظوري بالنظر لكفاءته المهنية العالية التي مكنته من ربط علاقات واسعة مع جل مكونات المجتمع الناظوري، وهو الذي خبر العمل الجماعي من خلال تواجده بجماعة الناظور لولايتين سابقتين ، الأولى (2003-2009 نائب رابع للرئيس المرحوم قيد حياته مصطفى أزواغ) والثانية (2009-2015 نصف الولاية نائب رابع للرئيس طارق يحي ،ونصف الولاية المتبقية تموقع في المعارضة بعد إعادة تشكيل المكتب

وتجدر الإشارة إلى أن حزب الاستقلال إلى وقت قريب، لم يكن قد حسم في الوجه السياسي الذي سينافس باسمه في الانتخابات الجماعية الخاصة ببلدية الناظور، خصوصا بعد تداول أخبار تروج لتزكية نور الدين الصبار للمنافسة على الانتخابات الجماعية بالمدينة، غير أن مصدر خاص أكد أن المفاوضات بين الصبار ومناظلي الحزب لم تمر كما خطط لها

وفي موضوع دي صلة، قام نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، مرفوقا بوفد يتكون من مولاي حمدي ولد الرشيد، القيادي بحزب الميزان، ومنسق الجهات الصحراوية الثلاث، ورئيس بلدية العيون، يوم السبت 12 يونيو الماضي، بزيارة في إطار لقاء تواصلي مع هياكل الحزب بالناظور والدريوش وبعض الجماعات التابعة للعمالتين، استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة

كما شهدت الزيارة إنهاء المفاوضات الخاصة بدمج حزب العهد الذي يرأسه المحامي الناظوري، عبد المنعم الفتاحي، مع حزب الاستقلال في الاستحقاقات المقبلة، بحيث شوهد في لقاءات متفرقة يوم أمس، حضور مجموعة من الوجوه القيادية خصوصا أعضاء المكتب السياسي في اللقاءات التواصلية التي قام بها نزار بركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)