تسلل مئات المهاجرين الافارقة الى مليلية يسفر عن 33 جريحا من بينهم رجال أمن مغاربة

frontera_melilla_arrifinu

زايوبريس

عبر حوالى مائة مهاجر إفريقى الثلاثاء الشريط الحدودى الشائك الذى يفصل المغرب عن جيب مليلية المحتلة عند البوابة الشمالية لإفريقيا، فى تدفق كثيف جديد أوقع 33 جريحاً، من بينهم رجال أمن مغاربة تم قذفهم بالحجارة، بحسب ما نقلت وكالة الانباء الاسبانية (ايفي).

ووفقاً لبيان قسم الشرطة فى مليلية، شارك نحو 500 شخص فى هذا الهجوم الذى حصل قبل بزوغ فجر اليوم الثلاثاء عند نقطتين مختلفتين على الحدود، على أمل الوصول هكذا إلى الأراضى الأوروبية.

ومع نجاح غالبية المهاجرين فى عبور الشريط الشائك „اعتقل 84 من الراشدين و11 بدوا أنهم قاصرون، وأودعوا فى تصرف الشرطة“، كما أوضح البيان، وأصيب 11 من بينهم بجروح، وتشن مجموعات من المهاجرين الآتين من إفريقيا جنوب الصحراء باستمرار هجمات فى مليلية التى يقطنها حوالى 80 ألف نسمة وتشكل مع مدينة سبتة الاسبانية الأخرى ذات الحكم الذاتى الحدود البرية الوحيدة بين إفريقيا وأوروبا.

وكالات

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)