التقدم والإشتراكية يتجه نحو الإصطفاف في المعارضة

يبدو أن حزب التقدم والإشتراكية المغربي يتجه للإصطفاف في المعارضة، خارج تشكيلة الحكومة الجديدة التي ينتظر أن يشكلها عزيز أخنوش رئيس الحكومة المعين

وعلق نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب علي يعته  على لقاء جمعه بأخنوش صباح يومه الأربعاء، بالقول أن اللقاء كان فرصة لتهنئة الرئيس على الثقة المولوية، مؤكدا أنه لم يتلقى أي عروض

وأضاف بنعبد الله أنه ناقش مع أخنوش عددا من التحديات التي تواجه البلاد خلال المرحلة المقبلة وفي طليعتها تكريس الديمقراطية، وكذا عددا من الأولويات التي ينبغي العمل عليها وفي مقدمتها المسألة الاجتماعية

ولم يبد بنعبد الله أي إشارة إلى تلقي عرض من طرف أخنوش للمشاركة في الحكومة المقبلة، مؤكدا أنه ستكون هناك مناسبات أخرى للقاء بأخنوش للتأكيد على الأولويات والتحديات التي ستواجهها البلاد في هذه المرحلة، مشيرا إلى أن من مصلحة البلاد أن تخرج الحكومة إلى الوجود في أقرب وقت

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)