انتحار بائع متجول على „طريقة البوعزيزي“ يستنفر أمن فاس

احمد الشقوري

شهد حي كريو بمقاطعة زواغة، مساء الجمعة 24 شتنبر، حالة استنفار قصوى، بعد إقدام شاب ثلاثيني على الانتحار عن طريق إضرام النار في نفسه، بسبب خلاف مع امرأة

ووفق ما أوردته مصادر  من عين المكان،  فإن الهالك الذي كان يعمل قيد حياته بائعا متجولا للفواكه، كان بصدد عرض سلعته بمكان غير بعيد من منزل جارته، قبل أن تتوجه إليه هذه الأخيرة لتمنعه من ركن عربته بالقرب من منزلها

وأضافت المصادر ذاتها أن الجارة لم تكتف بمنعه من عرض سلعته بمحاذاة منزلها، بل وجهت إليه وابلا من عبارات السب والقذف، قبل أن توجه له صفعات أمام مرآى ومسمع الجيران والمارة، دون أن يحرك ساكنا

وأوردت المصادر ذاتها أنه مباشرة بعد الواقعة، توجه الهالك إلى مكان غير بعيد من مكان الحادث وسكب مادة البنزين على جسده ثم أضرم النار في نفسه، قبل أن يتدخل أحد جيران لإطفاء النيران

وفور علمها بالحادث، حلت بعين المكان السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية التي عملت على نقل الشاب إلى المركز الاستشفائي الحسن الثاني بفاس لتلقي العلاجات من الحروق، التي كانت سببا في وفاته بعد نقله إلى المستشفى

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن هذه الواقعة اثارت جدلا واسعا وسط العاصمة العلمية للمملكة،  خصوصا بعد خروج مجموعة من جيران الهالك للمطالبة بمعاقبة المرأة التي كانت وراء إقدام الضحية على الانتحار.

وبالموازاة مع ذلك، فتحت مصالح الأمن تحقيقا في الموضوع لتحديد أدق التفاصيل المرتبطة بهذه الحادثة المرعبة، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)