إرتياح كبير للحملة الأمنية التي يقودها الدخيسي “قاهــر المجــرمين” بوجدة

يبدو أن هناك إرتياح كبير وسط المواطنين بمدينة وجدة، بعد الحملة الأمنية التي باشرها منذ حوالي أسبوع، إبن مدينة وجدة، محمد الدخيسي، رئيس الشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطني

وبحسب العديد من المواطنين الذين استطلعت شمس بوست، ارتساماتهم و آرائهم، فإن العمل الذي تقوم به المصالح الأمنية في المدينة منذ أسبوع عمل جيد وقضى على العديد من مظاهر الإجرام، خاصة في بعض الأحياء الهامشية، وعزز الشعور والإحساس بالأمن في الأوساط الوجدية

وعبر العديد من المواطنين على رغبتهم في إستمرار هذه الحملات لمدد أكبر وبشكل منتظم للقضاء جذريا على السلوكات الإجرامية والانحرافية التي يقترفها بعض الخارجين عن القانون

ويشرف محمد الدخيسي، على الحملة التي تندرج في الاستراتيجية الجديدة التي تعتمدها الإدارة العامة للأمن الوطني بقيادة عبد اللطيف الحموشي، حيث تقوم الإدارة بين الفينة والأخرى بحملات من هذا النوع بالخصوص في المدن الكبرى التي تعرف بعض مظاهر الإجرام، المرتبطة بتطور هذه المدن، وذلك وفق خطط أمنية مدروسة

ويعرف الدخيسي، الذي شغل في السابق عدة مناصب أمنية، منها والي أمن على ولاية أمن وجدة، ومراكش، قبل أن يعين رئيسا للشرطة القضائية في المديرية العامة للأمن الوطني، بكونه شخص حازم وصارم في تطبيق القانون، وهو ما أكسبه تقدير المواطنين وحتى العاملين معه

وكثير ما وصفه المواطنون للتأكيد على حزمه بكونه “قاهر المجرمين”، حيث عرفت مدينة وجدة على سبيل المثال خلال فترة توليه زمام المسؤولية بولاية الأمن، إستتبابا شاملا للأمن وقضاء شبه تام على كل مظاهر الجريمة

عن موقع شمس بوست

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)