المغربي منير الحدادي يعود للعب مع اشبيلية

لم يستغل فريق اشبيلية فرصة اللحاق بالمقدمة او الصدارة بالليغا الاسبانية بعد الخسارة الصغيرة التي تلقاها بغرناطة بهدف روشينا منذ الدقيقة 25 من الشوط الاول ، ولم يستثمر اشبيلية مواقف العودة الى النتيجة على الرغم من كل التغييرات التي الحقها المدرب لوبيتيغي من بينها طبعا الدولي منير الحدادي 
وطبعا كانت المفاجأة هي عودة الدولي منير الى الواجهة خلال بداية الشوط الثاني لاحداث ثورة هجومية لمساندة زملائه ، وبالفعل ، قدم منير ضمانات جيدة بمناوراته وتهديداته التي لم تكلل بالاهداف سيما في الدقيقة 72 التي كادت تمنحه هدف التعادل لولا تدخل الحارس ببراعة ، مثلما كان قريبا من تحقيق التعادل بعد كرة مرت سريعة على راسيته في الدقيقة 85 ، وهي اشارات رائعة لعودة منير الى التباري رغم الخسارة التي كسرت عودته الى الصدارة في انتظار مؤجل آخر . اما الحارس الدولي ياسين بونو فكان كالعادة حازما في عرينه دون ان يتحمل وزر الهدف كما أنقد مرماه من اهداف محققة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)