أطر صحية عسكرية تمثل قريبا أمام محكمة مغربية

 

ذكرت أنباء أن عددا من الأطر الصحية العسكرية ستمثل قريبا أمام المحكمة العسكرية بتهمة مخالفة الأوامر والفرار من الجندية، بعد أن تغيبوا مند مدة دون إشعار بذلك.

واعتقلت عناصر من الدرك الملكي 12 شخصا بين طبيب وممرض لعرضهم على المحكمة بعدما قرر هؤلاء، كما تفيد الأنباء ذاتها، مغادرة صفوف الجيش المغربي والالتحاق بمصحات خاصة من أجل العمل فيها.

ورفض بعض المعتقلين الالتحاق ببعثة المغرب في الكونغو الديموقراطية ومن بينهم طبيب مختص في أمراض العضام. كما أن أخرين أختفوا بمجرد تخرجهم من مدرسة الصحة العسكرية بالرباط.

أمام هذه الوضع سارعت مديرية العدل العسكري إلى توجيه تعليماتها إلى فرقة خاصة من الدرك الملكي من أجل  البحث والتقصي في أسباب تغيب الأطباء والممرضين موضوع المتابعة، ورفع تقارير إليها من أجل ترتيب الجزاءات القانونية.

وتفيد المعطيات أن  المعتقلين تغيبوا  بسبب رغبتهم في العمل بمصحات خاصة إما بالعاصمة الإدارية الرباط او بمدينة الدارالبيضاء، من أجل فك الارتباط بالمؤسسة العسكرية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)