بــيـــــان معركة التحدي:الاتحاد المغربي للشغل الجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك النقابة الوطنية لمسيري الوكالات البريدية

 DSCN0093

مسيرو ومسيرات الوكالات البريدية المنضوون تحت لواء الجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك الإتحاد المغربي للشغل :. يعقدون إجتماعا تقييميا بمقر الإتحاد المغربي للشغل بالرباط، ويقررون التصعيد في معركتهم الإحتجاجية عبر خوض إضراب عن الطعام لمدة 48 ساعة يومي الثلاثاء والأربعاء 29 و30 أكتوبر مع المبيت في العراء ليلة الأربعاء، أمام مقر إدارة بريد المغرب

 

 

 

عقد مسيرو ومسيرات الوكالات البريدية المنضوون تحت لواء الجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك، الإتحاد المغربي للشغل، لقاءا موسعا يومه السبت 26 أكتوبر بمقر الإتحاد بالرباط، خصص لتقييم المعركة المفتوحة والمستمرة التي يخوضونها للأسبوع الثالث على التوالى أمام مقر إدارة بريد المغرب، ولتدارس آفاقها وسبل تطوير وتنويع أشكالها في الأسابيع المقبلة،

 

وبعد نقاش مستفيض حول ما آل إليه الوضع بعد إقدام مسؤولي إدارة بريد المغرب عن قصد وبإرادة واعية، على نقض تعهداتها وإلتزاماتها إزاء هاته الفئة، وهو الشيء الذي يؤكد حقيقة مفهوم العلاقات الإجتماعية، وحقيقة مؤسسة غير مسؤولة إجتماعيا، حيث لا تعير إهتماما لما توقعه وما تقطعه على نفسها من وعود ومن إلتزامات، بما يجعل هاته الصفة هي علامة الجودة الحقيقية لمؤسسة بريد المغرب، وكل ما يرتبط بها من شعارات الحكامة والتخطيط والتدبير الإستراتيجي والتشاركي مجرد شعارات للإستهلاك  للإعلامي ليس إلا، إضافة لكون هاته المؤسسة تستكبر على الدستور بما هو أسمى وثيقة تضمن الحقوق الإقتصادية والإجتماعية لعموم أبناء الشعب المغربي وضمنهم أعضاء هاته الفئة، كما أنها لا تعير إهتماما للخدمة العمومية من خلال الإستغلال المفرط والبشع لمسيري الوكالات البريدية.

 

وبناءا عليه، وسيرا على الخيار التصعيدي الذي تم التوافق عليه في معركة عيد الأضحى وما يليها، وبعد التأكد من رغبة إدارة بريد المغرب في استمرار تجاهل هاته المعركة، وتجاوز المطالب المشروعة لمسيري ومسيرات الوكالات البريدية المعبر عنها في ملفهم المطلبي، تحت إشراف الكتابة التنفيذية للجامعة، تم التوافق على ما يلي :

 

1-  توجيه الصمود والإكبار لجميع مسيري ومسيرات الوكالات البريدية الذين رغم الظروف الطبيعية، والإقتصادية والإجتماعية

     يصرون على السير في هاته المعركة إلى نهايتها بعزم وإصرار ومسؤولية,

 

2- توجيه الشكر للسيد فيليب جينينك رئيس الإتحاد النقابي الدولي على تضامنه وعلى تدخله عبر توجيه رسالة إلى رئيس الحكومة، رئيس

    المجلس الإداري لمجموعة بريد المغرب،

 

3- توجيه رسالة شكر إلى جميع المنابر الإعلامية الوطنية التي تفاعلت مع معركتنا عبر تغطيتها إعلاميا.

 

4- تأكيد خيار الإستمرار في الإعتصام المفتوح أمام المقر الإجتماعي لبريد المغرب، مع خوض إضراب عن الطعام لمدة 48 ساعة يومي 

   الثلاثاء والأربعاء 29 و30 أكتوبر الجاري، مع المبيت في العراء أمام مقر الإدارة بحسان ليلة الأربعاء،

 

5- مناشدة الأخ الكاتب العام، والإخوة والأخوات في الأجهزة الوطنية والجهوية والإقليمية والمحلية على استمرار دعمهم ومساندتهم في هذه       المعركة المصيرية

 

6 – إثارة انتباه السيد رئيس الحكومة، رئيس المجلس الإداري لبريد المغرب إلى الإنعكاسات الصحية والإجتماعية والنفسية التي يمكن أن تترتب على الإستمرار في خوض هاته المعركة، مع تحميل المسؤولية المباشرة في كل  ذلك للمدير العام شخصيا،

 

  لجنة التنسيق الوطنية

[vsw id=“7PRxYaE9QuE“ source=“youtube“ width=“630″ height=“344″ autoplay=“no“]

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)