وفاة الممثل المغربي ميلود الحبشي

habachi

فقدت الساحة الفنية المسرحية المغربية ، مساء الخميس 21 نونبر 2013،  أحد أعمدتها بوفاة الممثل المغربي ميلود الحبشي في مدينة الدار البيضاء بعد أن كان يتعالج لمدة طويلة منذ تعرضه لحادثة سير.

و قال الحسن البقالي، المسؤول في الائتلاف المغربي للثقافة والفنون، أن الممثل المغربي الراحل ميلود الحبشي أسلم الروح إلى باريها إثر مضاعفات مرض ألم به لمدة طويلة.

و كان الفنان الراحل يتلقى العلاج في إحدى المصحات بالدارالبيضاء، بعد تعرضه لحادثة سير، على الطريق السيار قرب مدينة بن جرير،حيث أصيب بكسور في العنق والأضلع،و بضربات في الكلي.

ويعد ميلود الحبشي أحد رواد فن التمثيل السينمائي والمسرحي، إذ عرف بقوة أدائه وكاريزميته المميزة في عدد من الأفلام المغربية البارزة مثل عرس الدم لسهيل بنبركة و السراب لمحمد البوعناني و حلاق درب الفقراء لمحمد الركاب.

كما وقع الراحل حضوره في أعمال مسرحية رفقة الفنان الطيب الصديقي، لكن انشغالات شخصية حرمت السينما والمسرح في المغرب من وجه متفرد من وجوه التمثيل، إذ يعود آخر ظهور له الى سنة 2005 في مسلسل تلفزيوني رفقة الفنانة ثريا جبران.

ولد ميلود الجبشي عام  1960 في مدينة الدار البيضاء و تحديدا في الحي الشعبي “درب غلف” الذي كان يصفه بمهد الفن و المقاومة، تخرج من المعهد البلدي للمسرح، رفقة جيل الرواد مثل فريدة بورقية، بعد أن أحب المسرح منذ صغره، بدأ مشواره الفني مع الفنان الطيب الصديقي الذي قال عنه : لو أن المغرب فيه 20 طيبا، لكنا رواد المسرح عالميا.

والفنان ميلود الحبشي والد لثلاث بنات (جيهان، 12 سنة، ونرجس 9 سنوات، وملاك 3 سنوات)، وهو من الفنانين المسرحيين الناجحين، له بصمات إبداعية في السينما والتلفزيون والمسرح، وشارك في أعمال فنية كثيرة، ميزته في الساحة التمثيلية المغربية. ومن أبرز أعماله، مسرحيتا “نسيب لوزير” و”شامكارة ولكن”، وله أيضا مشاركات في برنامج “مداولة”، وكانت بدايته الفنية إلى جانب الفنان الطيب الصديقي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)