وجدة : الأمن يفك لغز جريمة الجرف الأخضر ويعتقل الجانية بعد بحث مضني

111

تمكنت عناصر الفرقة الثانية التابعة لولاية أمن وجدة من الوصول الى الجانية التي إرتكبت الجريمة المفجعة بحي الجرف الأخضر بوجدة بعد بحث مضني دام أسبوع.

فقد ذكر مسؤول أمني أن الأبحاث المتواصلة والعميقة أدت الى كشف اللغز واعتقال الفاعلة هي سيدة في عقدها الرابع ، فتعود أطوار الجريمة الى وصول خلال الأسبوع الماضي سيدة مجهولة الهوية الى مستعجلات الفرابي ميتة إكلينيكيا وبها ضربة غائرة بالرأس، وبعد تدخل علاجي مستعجل ،أجريت للسيدة عملية جراحية فتوفيت بسبب الضربة التي تلقتها على مستوى الرأس.

وتم إخبار عناصر الشرطة التي حضرت الى المكان وفتحت تحقيقا دام أسبوعا توصلت من خلاله الشرطة الى الضنينة ، تفاصيل الجريمة حسب القاتلة  : نشب صراع بينها وبين المتوفية بحي الجرف الأخضر ، بسبب إقتحامها للمنزل الذي كانت تتواجد في القاتلة رفقة خليلها ، الذي ربط علاقة بالإثنين. لتبدأ المشاجرة بينهم لتتهمها المتوفاة بخطف عشيقها، وأثناء الشجار تلقت السيدة المتوفاة ضربة على مستوى الرأس بواسطة قطعة خشبية قوية، أدت الى سقوطها على الأرض ، وأما الجانية فقد فرت رفقة عشيقها لتتمكن بعد ذلك من وضع بلاغ لدى إحدى الدوائرمن أجل التمويه عن الجريمة فحواه : بأنها تعرضت لمحاولة السرقة من طرف سيدة وشخصين، ونذكر أن هذا البلاغ هو الذي أوصل المحقيقين الى إعتقال الضنينة.

وتمكن الشخص صاحب المنزل“العشيق“ من الفرار الى جهة مجهولة ولم تتمكن الشرطة من إعتقاله، وحرر محضر توقيف في حقه.

وقد تم تقديم القاتلة بتهمة القتل وإخفاء الأدلة، ومتابعة شخصين وسيدة بعدم الإبلاغ عن جريمة قتل.

عبد القادر مرغيش/ز السلاسلي  

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)