هشام بن علال يرد على حضرة المستشار الجماعي المحترم… محمد قدوري

kadpri

تتبعت وبإهتمام ما تفضلت بالإشارة إليه في برنامج ضيف خاص على أحد المواقع الالكترونية المحلية.. وخاصة ما جاء على لسانك في جزءه الأخير. ولا أخفيك حضرة المستشار المحترم أنني وإنطلاقا من حقي كمواطن للإدلاء برأيي بما صرحت به خلال البرنامج، انه كان بودي اظهار بعضا من الحقائق، إلا أنه لم أرى ما يستدعي الرد عليك وذلك حفاظا على عدم المساس بما تبقى لك من = مصداقية أخلاقية وسياسية .= . قد يخطأ المرء خلال مشوار حياته . لكن إعادة النظر في الذات هي خصلة من خصال الرجال العظماء الذين لا يحاولون إستصغار وإستبلاد ذاكرة الشعوب وبالأحرى ذاكرة ساكنة محلية.

ما إستوقفني حضرة المستشار رئيس……….و………و……..وصاحب القيمة المضافة في مجال الصناعة التقليدية …… وأخيرا السياسي المتزن المنتمي لحزب عريق أخرج بلادنا وسيخرجها من أزماتها، و نعتي بالمواطن الغريب والإستمرار في التضليل ومحاولة تلميع صورة أكل منها الدهرما اكل ولم تعد ذي أي قيمة مضافة في المشهد الشعبي والسياسي والحزبي بزايو.

فإذا كانت عبارة المواطن الغريب تنم عن نظرة عنصرية تعتمل بداخلك فإنني أنا المواطن الغريب أفتخر بعدم حملي لهده النظرة الاستعمارية والنازية والتي تصدى لها كل غرباء الأمم على مدى العصور ومازالوا يتصدون لها يوميا في شوارع المملكة.

المواطن الغريب حضرة المستشار……و……و….إستفاق من سباته وأعلن جهرا وأمام الملأ عن إدانته للفساد وللمفسدين من أمثالك وبالحجج الدامغة وبإعتراف حلفائك المفسدين.

إن المواطنين والمواطنات المغاربة ليسوا غرباء في بلدهم، بل أنت وأمثالك الدين يحاولون بحقدهم جعلنا غرباء في وطننا لتتمكنوا من الاستحواذ على خيرات هذه البلاد والإغتناء من المال العام.

أليس هدا صحيحا أيها المواطن الأصلي . المواطن الغريب البسيط أبان عن جرأة ضد تيار الفساد . وأبان المواطنون الغرباء على جرأة في صنع تاريخ جديد ببلادنا لم يبقى معه لأمثالك إلا القبول به عوض محاولة اللعب على حبال الكلمات الفارغة.

كنت أتمنى أن تستحيى قليلا ، لأن المواطن الأصلي الذي هو أنت حسب مفهومك لم تكن له أدنى جرأة في فضح الفساد وفي المطالبة بحقوق المواطنين والمواطنات أمام الملأ، عكس الغرباء وكل الشرفاءالذين عبروا عن مواقفهم بكل وضوح غير أبهين بمصالحهم الذاتية أو السياسية .

أتعرف حضرة المستشار……..و…………و…….أنك اليوم بهذا الكلام يفترض نزع عنك صفة المواطنة لأنك تروج لأفكار عدائية وتوقد نعرة القبلية التي ناهظها المغاربة قاطبة وما زلت أنت وأمثالك تحنون إلى احياءها.

أكنت صادقا حينما تقدمت بترشيحك للاستوزار. ألا تعلم أيها المواطن الأصلي أن الدولة لا يمكنها إحتضان في دواليبها أناسا ما زالوا يحملون أفكارا عنصرية إضافة إلى أشياء أخرى لا يتسع المقال لذكرها.

المواطن الغريب قرر عدم إعطائك أكثر من حجمك الحقيقي. وقرر عدم متابعتك قضائيا لأن التاريخ صدر حكمه فيك. وما مثولك أمام محكمة جرائم المال العام بفاس بتهمة الاختلاس الا خير عربون على من أنت حضرة المستشار……….و……..و…………..

المواطن الغريب يوجه لك دعوة من خلال هدا الموقع لاستضافتك إلى جانب مواطنين يعتزون بوطنهم ومواطنتهم لمناقشتك في عدة قضايا. أأمل أن تلبي

الدعوة ، لأنني أنا المواطن الغريب لا أتعامل بنفس منطقك وأمنحك فرصة إضافية لتوضيح مواقفك والرجوع الى الله.

للإتصال:المواطن الغريب

1 تعليق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)