العيون:المعطل الصحراوي أصغير محمد يعلق إضرابه عن الطعام بضمانات

وافق المعطل الصحراوي أصغير محمد الذي خاض معركة الامعاء الفارغة لإكثر من شهر (وافق) على تعليق اضرابه عن الطعام,بعد مناشدات ودعوات مجموعة من الفعاليات المجتمع المدني صونا لحياته بعد ان تدهورت صحته الجسدية والنفسية وذلك بشهادة الطبيب المشرف على حالته والمتضمنة في الشواهد الطبية للفحوصات التي أجريت له ،إستدعت مكوثه في المستشفى وذلك لتسهيل مراقبته بشكل دوري نظرا لحالته المحرجة بعد دخوله في غيبوبة يوم الاثنين المنصرم 23 ماي 2011 ، نتيجة تعرض وظائف الكبد والكلي لاضطرابات على المستوى الوظيفي ، وهبوط حاد في ضغط الدم.

ومن اجل تفادي مأسات انسانية بعد المنعرج الخطير الدي وصلت اليه صحة المعطل اصغير محمد,تدخلت مجموعة من الهيئات المحلية بالضغط على السلطات من اجل تسوية هدا الملف.

وفي هذا الإطار بادر كل من المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان وشيوخ وأعيان بالمنطقة وفعاليات المجتمع المدني بالتشاور مع القوى الفاعلة من داخل اتحاد المعطلين الصحراويين بالتوصل إلى صيغة توافقية وعادلة تراعي وضعيته الإنسانية و ضمان حقه العادل والمشروع في الوظيفة العمومية في القريب العاجل  ، وذلك بإعطائه الضمانات الكافية تحت إشراف كافة الأطراف المشاركة في الحوار .

وفي هدا الاطار وجه إتحاد المعطلين الصحراويين لمجموعتي الأمل والنهضة بيان للرأي العام المحلي و الوطني والدولي أكد فيه  :

* تشبثنا الكامل بحقنا الغير القابل للتصرف في الوظيفة العمومية والعيش الكريم .

* إشادتنا بالصمود الأسطوري للرفيق المناضل اصغير محمد .

* مباركتنا للاتفاق المتوصل إليه، وإشادتنا بالجهود التي بذلت من اجل التوصل إلى صيغة توافقية لهذا الملف.

* الشكر الموصول إلى كافة العائلات المتضامنة والتي عبرت عن تضامنها من خلال زيارة ميدانية للمعتصم .

* دعوتنا كافة المنابر الإعلامية والحقوقية والنقابية إلى مزيد من الدعم والمساندة .