زايو- تنقل اللحوم الحمراء من مجزرة البلدية بوسائل بدائية إلى محلات الجزارة + فيديو

 1543894_492966130822248_2036258390_n

زايوبريس.كوم

كيف تنقل الحوم الحمراء من مجزرة البلدية بالسوق الاسبوعي إلى محلات الجزارة بالمدينة ، حيث تنقل في سيارات مهترئة  وتفتقد لشروط السلامة الصحية،  و تتعرض هذه اللحوم  التي هي قبلة الإستهلاك المباشر بفعل الحرارة و الرياح و التلوث إلى الإتلاف والفساد

لحوم ورؤوس أبقار وأحشاء، وجلود وقوائم أبقار منقولة على متن عربات بطريقة بدائية ودون احترام لأدنى شروط السلامة الصحية، وفي أحسن الأحوال، تنعم رؤوس الأبقار وقوائمها والأحشاء .. بنقله على متن دراجة بثلاث عجلات أو تحمل على الأكتاف لتصل إلى أصحابها… هذا المنظر يشد كل من كتب له أن يزور ذات المدبحة

عاينت (زايوبريس) جولة بحضور رئيس جمعية حماية المستهك من صباح يوم الاربعاء 01- 01 يناير 2014 لقاء خاص مع  كاتب جمعية الجزارين بالسوق الاسبوعي من جانبه لخص في (تصريح فيديو) أن عملية نقل اللحوم من المذبحة بعبارة صريحة: ( ماكاين لا نقل لحوم ولا والو )، هاد شي غادي غير بالقدرة الإلهية. مضيفا أن أصحاب المحلات لا يمكنهم انتظار الشاحنة اليتيمة لنقل كل اللحوم وكذا رؤوس الأبقار والقوائم والأحشاء التي يعتمد عليها أصحاب المحلات . قوانين مغيبة التجديد قصدت مقر الجماعة لمعرفة رأي المسؤولين في هذه الرحلة المفتقدة إلى كل شروط السلامة، قبل أن تصل إلى معدة الإنسان، لكن الأمر تعذر لتزامن يوم راس السنة الجديدة 2014 وهو يوم عطلة بالمجلس الجماعي لزايو ،

إلا أن موظفا بالمجلس أوضح أن عملية نقل وتوزيع اللحوم تدخل ضمن مهام المجلس الجماعي، لاسيما المادة 39 المتعلقة بتدبير المرافق والتجهيزات العمومية المحلية، وكذا المادة 40 المتعلقة بالوقاية الصحية والنظافة والبيئة، والجماعة، إما أن تتكفل بها بشكل مباشر وإما أن تعمل على تفويت هذه المهمة لمختصين في نقل اللحوم؛ عبر إبرام صفقات من المفروض أن تحترم دفتر التحملات الخاص بهذه العملية، والمتمثل في توفير شاحنات مجهزة بأجهزة التبريد التي تخضع لمعايير دقيقة، وعمال يلبسون لباسا خاصا ونظيفا يحترم معايير السلامة الصحية، كما يجب على الشاحنات احترام مواعيد التوزيع، وذلك لإيصال اللحوم ومشتقاتها إلى الجزارين وأصحاب المحلات في وقت واحد، ضمانا لتكافؤ الفرص وسد الطريق أمام نشطاء الذبائح السرية. وهذه الشروط خ يقول متحدثنا- في أغلب الأحيان لا يلتزم بها مهنيو نقل اللحوم أو الجماعة التي تتكفل بهذه العملية، معللين ذلك بارتفاع تكلفة النقل إذا تم الالتزام بأدق المعايير المتعارف عليها وطنيا. وبين تطبيق القانون والتحايل عليه وعدم الالتزام به بخصوص نقل اللحوم ، مما يعرض صحة المواطنين للخطر، في ظل غياب مصالح حفظ الصحة بالمدينة يبقى المواطنون الذين يتوقفون لاقتناء اللحوم للاستهلاك الشخصي هم الضحايا أولا وأخيرا.

1543850_492965657488962_686793769_n 1543894_492966130822248_2036258390_n 1543953_492965654155629_597575876_n 967704_492965664155628_521924864_n 1482042_492965650822296_599711341_n 1501890_492965847488943_785695027_n 1533399_492965790822282_1642598088_n 1543744_492965660822295_580171515_n

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)