فضيحة فندق أطلس بشفشاون

اهتز الرأي العام الشفشاوني لفضيحة من الدرجة الأولى شملت مدير فندق أطلس „أسما سابقا“ شفشاون فرع مجموعة أطلس هوسبيطاليطي، ومجموعة من الخليجيين، والذين حاولوا إجبار خادمة بالفندق على ممارسة البغاء بذريعة تقديم خدمة التدليك للزبائن الخليجيين مع العلم بأنه من غير اختصاصها، وعند رفض الخادمة „المتزوجة والأم لأطفال“ قام المذكور بجرها بالقوة ومحاولة إدخالها عنوة لغرفة التدليك حيث ينتظر الزبائن، غير أن الارادة الالهية شاءت غير ما شاء هذا المدير.

والمثير في الأمر هو صمت الأجهزة الأمنية ما أثار عددا من علامات الاستفهام بالرغم من تقديم الخادمة لشكاية في الموضوع لكل من له الاختصاص في ذلك.

وهو مادفع الهيئات النقابية ومنظمات المجتمع المدني بالمدينة لإزالة حاجز الصمت عن القضية ورفع العرائض الاستنكارية لعدد من المتدخلين:

عامل إقليم شفشاون.

الخليفة الأول لعامل إقليم شفشاون

المندوب الاقليمي للشغل

وكيل جلالة الملك للمحكمة الابتدائية

العميد الاقليمي للامن الوطني

المدير العام لشركة أطلس هوسبيطاليطي

وزير التشغيل

وزير الداخلية..

وفي ما يلي بعض النسخ من العرائض والبيان التضامني.

الفدرالية الديمقراطية للشغل، فرع شفشاون

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)