جماعة حاسي بركان : فضيحة مشروع القنطرة المغشوش أموال هائلة مفروشة، و مشاريع فاشلة مغشوشة و الساكنة تطالب بالمحاسبة + فيديو

زايوبريس.كوم 

يشتكي العديد من سكان المنطقة وجمعية اباء و اولياء التلاميذ و مستشارون بجماعة حاسي بركان من الاشغال المغشوشة الذي وقعت في بناء الطريق و القنطرة التي توجد على الواد الفاصل بين الثانوية الاعدادية و مركز الجماعة, و هذا ما بينه مستشار بالجماعة في تصريح فيديو يشرح فيه الاتفاقية التي صادقت عليها اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بحاسي بركان حول مشروع الطريق الرابطة بين مقرالجماعة و السوق القديم, و بناء القنطرة المذكورة, بمبلغ يفوق 15مليون سنتيم. بعد مخاض عسيرسابقا تم إضافة مبلغ مالي للمشروعين الذي وصل في الاخير الى 50 مليون سنتيم. بعد ما كان في الاول حوالي 14 مليون سنتيم . و الغريب في الامر او الفضيحة الكبرى كما سماها بعض السكان هو كيفية بناء القنطرة على الطريق و التي هي عبارة عن انابيب موضوعة مباشرة فوق التراب و مغطاة بالتراب كما توضح الصور وكذا الفيديو. وقد اكد احد اعضاء جمعية اباء و اولياء التلاميذ على أن هذا العمل غير أخلاقي صدر عن المجلس الجماعي لحاسي بركان في التلاميذ و الساكنة و يحمل المجلس كامل المسؤولية في هذا المشروع المغشوش وطالب بضرورة إيفاء لجنة التقصي من وزارة الداخلية للوقوف على الخروقات التي يشهدها هذا المشروع المهم و الحد من إهدار المال العام.

علما أن المشروع ممول من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجماعة حاسي بركان اقليم الناظور و يهدف بالأساس إلى فك العزلة عن القرية ومحاربة الهدر المدرسي، مما يؤكد أهميته، غير أن ما وقع يوضح بجلاء أن المشروع شابته خروقات في الإنجاز من بدايته. وذلك بناء على المعلومات التي تم الوقوف عليها و الخروقات الخطيرة منها عدم تقيد المقاول  بمقتضيات كناش التحملات الخاص بإنجاز هذه الصفقة التي خصص لها غلاف مالي قارب 150 ألف درهم ،مما جعل هده الأشغال ” مغشوشة ” وغير مطابقة للالتزامات  التي سبق لهده المقاولة أن التزمت بها .

ومن جانب اخر عبر السكان عن استيائهم و تدمرهم من سياسة المسؤولين المحليين في تدبير الشأن المحلي بالمجلس ، وحملوا كامل المسؤولية للتقني الجماعي و المجلس القروي.

1 2 3 4 5

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)