الحرب تستعر بين أمين عام حزب „المصباح“ وغريمه „الميزان“

  ttt

اوردت جريدة “ الخبر “ ان رئيس الحكومة السيد عبد الإله بن كيران قال : سأطبق الإصلاحات „ولهلا يسهل في الانتخابات وقيادة الحكومة“.. الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، الذي كان يتحدث في افتتاح المجلس الوطني لمستشاري حزبه أول أمس السبت، أوضح أن البعض من أعضاء حزبه يعتقدون أن الإصلاحات قد تؤدي إلى خسارة الحزب للمقاعد البرلمانية والمناصب الحكومية، وبالتالي قد يلتمسون إيقاف الإصلاح، والجواب سيكون „لهلا يسهل في هذه الانتخابات، ولهلا يسهل في قيادة أو المشاركة في الحكومة، لأن الإصلاح يخدم البلاد وليس الحزب“.

اما جريدة “ المساء“ عبد الإله بن كيران يهاجم زعماء المعارضة خلال المجلس الوطني لجمعية مستشاري العدالة والتنمية، أول أمس السبت، داعيا مناضلي حزبه إلى عدم الاكتراث بهم وعدم الخوف من خسارة الانتخابات أمام من اعتبرهم „فاقدي المصداقية“.

“ الصباح “ تشير الى قول رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران بأنه  „لن نخسر الانتخابات المقبلة“ معتبرا، أمام مستشاري العدالة والتنمية أول أمس السبت بالرباط، أنه يقود „حكومة جريئة“.

فيما اورد “ التجديد “ اصرار رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران يؤكد عزم حكومته القيام بالإصلاحات الهيكلية المقررة والمطلوبة، معتبرا خلال الدورة العادية للمجلس الوطني لمستشاري العدالة والتنمية أول أمس السبت، أن أي تأخير لهذه الإصلاحات ستدفع الدولة ثمنه غاليا. كما دعا ابن كيران مستشاري حزبه إلى العمل بكل جد وإخلاص من أجل هذا البلد.

اما “ صحيفة الناس “ فقد نقلت الينا قول عبد الإله بن كيران „لا تخافوا“.. حيث هاجم ابن كيران، خلال الجلسة الافتتاحية للدورة العادية للمجلس الوطني لجمعية مستشاري العدالة والتنمية أول أمس السبت بالرباط، أحزاب الاستقلال والأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي، معتبرا أنه لا يمكن الخوف من حزب كان مطلوبا من طرف حركة (20 فبراير)….

فيما اكتفت “ رسالة الامة “ بالقول ان الحرب تستعر بين أمين عام حزب „المصباح“ وغريمه „الميزان“: عبد الإله بن كيران، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، قال مخاطبا منتخبي حزبه خلال لقاء حزبي أول أمس السبت بالرباط، „لا يهمكم شخص من رموز الفساد أصبح أمينا عاما، وقام بمحاولات فاشلة لإسقاط الحكومة…

 

تعليق الموقع :

“ المقاعد لا تهمنا “ و“ المقاعد لا تهم اذا كانت ستكون على حساب الاصلاح “ انه قول رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية في كلمته خلال انعقاد المجلس الوطني لمستشاري حزبه اول امس السبت … وانتقد خلال نفس اللقاء المعارضة باختلاف مشاربها والصحافة ،فيما كال الوصف لحميد شباط ب “ القائد الفاشل „…

لا نختلف مع السيد رئيس الحكومة حول الاصلاح الواجب تنزيله على ارض الواقع …لكن اختلافنا شكله يطالب بحماية الطبقة الفقيرة والمتوسطة بضمان لقمة عيش كريم ….اختلافنا في التنزيل الاستعجالي للإصلاح بحد سيفه الدامي لجيوب الطبقة العاملة والمعطلة بالأولوية … اختلافنا في مرجعية تكاليف الاصلاح على السلم الاجتماعي الوطني … اختلافنا في مرجعية الاولويات للاصلاح ….

لا نشك في وطنية رئيس الحكومة السيد عبد الله بن كيران ،لكننا نعيب عليه برنامجه الاستعجالي الاصلاحي الكلي … فرفقا بنا رئيس الحكومة  … ويكفينا من صعود سهم الزيادات القاتلة للقمة العيش الكريم للمغاربة … فالشعب يلتمس ايقاف الاصلاح بمقاييسه الحالية…. بتأخير عجلة دورانه فالسرعة تقتل وتشل…

متابعة لأهم ما تداولته صحف الاثنين/محسن الاكرمين 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)