وجدة: إيقاف شخصين يزوران الوصفات الطبية لاقتناء حبوب الهلوسة “القرقوبي ” من الصيدليات

g

بعد تشديد الخناق على مروجي ومستعملي حبوب الهلوسة “القرقوبي” ، من طرف مختلف المصالح الأمنية بمدينة وجدة ، لما لها من تأثير سلبي على النسيج الاجتماعي ، لما يترتب عنها من تداعيات خطيرة على النسيج الاجتماعي ، وأمام هذا المعطى فكر شخصان في حيل أخرى تمكنهم من الحصول على كمية هامة  من هذه المواد السامة عن طريق تزوير الوصفات الطبي لإيهام أصحاب الصيدليات، ويستطيعا اقتناء كميات هامة من هذه المخدرات  ثم العمل على إعادة بيعها  وترويجها في السوق السوداء لفائدة المدمنين.

كانت الساعة تشير إلى حوالي الرابعة مساء من يوم الأحد الماضي ، حينما استرعت سيارة خفيفة سوداء اللون انتباه فرقة الدراجين التابعة لولاية أمن وجدة حينما كانت تقوم بعملية روتينية ، بالقرب من سينما النصر بوسط المدينة، حيث عمد عناصر الفرقة على توقيف السيارة التي كان يمتطيها شخصين للتحقق من هويتهما ، ولما طلب منهما الإدلاء بأوراق السيارة بدت عليهما علامات الارتباك واحمرت وجوههما، الأمر الذي دفع بالعناصر الأمنية إلى تفتيش السيارة حيث كانت مفاجأتهم غريبة حينما تم العثور على عدد كبير من الوصفات الطبية تبث من بعد أنها تحمل أختاما مزورة كان يستعملهما الضنينين لشراء حبوب الهلوسة من الصيدليات ثم إعادة بيعها للمدمنين .

ليتم بعد ذلك اقتياد الموقوفين نحو مخفر الشرطة وإحالتهما على الضابطة القضائية لتعميق البحث معهما، ويتعلق الأمر بشاب يبلغ من العمر حوالي 25 سنة يتحدر من مدينة ومكناس وآخر يبلغ من العمر حوالي 29 سنة  يقطن بمدينة وجدة، حيث اعترفا للمحققين أنهما كانا يعمدان على تزوير الوصفات الطبية للحصول على حبوب الهلوسة من الصيدليات لإعادة بيعها في الأسواق السوداء بثمن مرتفع ، وبعد عملية تفتيش لمنزل أحد الضنينين المتواجد على مستوى “طريق طايرت” تم حجز مجموعة من الخواتم والطوابع المزورة كانا يستعملانها في الحصول على هذه المواد إضافة مجموعة من نسخ من  البطائق الوطنية المزورة لتضليل أصحاب الصيدليات، وبعد انتهاء مدة الحراسة النظرية تم إحالتهما على العدالة لتقول كلمتها بخصوص المنسوب إليهما.

 

ومن جهة أخرى ظلت مدينة وجدة ولمدة سنين طويلة مهدا ومنبعا خصبا لترويج حبوب الهلوسة “القرقوبي” التي يتم تهريبها عبر الشريط الحدودي الفاصل بين المغرب والجزائر، بتواطؤ ومساعدة حرس الحدود الجزائري بغاية إغراق السوق المغربية بهذا النوع من السموم الفتاكة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)