أم التوأم السيامي توجه شكاية لوكيل الملك و وزير الصحة في حق بعض أطر مستشفى لالة مريم

3

تقدمت أم التوأم السيامي بشكاية  الى كل من مندوب الصحة بالعرائش و وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية و وزير الصحة ضد إدارة مستشفى لالة مريم بالعرائش في شخص الحارس العام ” محمد الهموري ” و الطبيبة المسؤولة عن الجراحة النسائية المسماة ” إلهام الخطيب “.

 

و حسب نص الشكاية تقول السيدة ” هاجر سلمان ” بأنها بتاريخ 2014/02/04 حوالي الساعة الثامنة مساء توجهت إلى المستشفى الإقليمي لالة مريم بالعرائش من أجل وضع توأمين و حيث أن ولادتها كانت مستعصية بشهادة شبه مستحيل ليتم بعدها الإتصال بالدكتورة المشرفة على الجراحة و حضرت في الساعة الثالثة صباحا و هي متذمرة و في حالة غضب شديد و بدات في توجيه اللوم على الأم و رفضت توليدها بالعملية القيصرية رغم علمها بأنها حامل بتوأمان يزنان خمسة كيلو غرام 200 غرام و بعدها قامت بطردها بمعية الحارس العام الذي تضيف السيدة ” هاجر سلمان ” الذي تعامل معها بتعسف بالغ بتوجيه كلامه لها ( أنا سأشهد ضدك أنك في حالة صحية جيدة و أنك إمتنعت عن وضع التوأمين ).

 

و أمام هذا التعسف و اللامبالات إضطرت إلى التوجه إلى مصحة الهلال الأحمر بالعرائش حيث أجريت لها عملية قيصرية بمقابل 8000 درهم التي لم تكن تملكها و إضطرت العائلة إلى إقتراضها.

 

و بعد العملية إكتشف الطبيب أن التوأمان البنتين ملتصقتين و هذا ما يبين الإهمال و عدم اداء المهمة الطبية على أكمل وجه داخل المستشفى الإقليمي لالة مريم بالعرائش.

 

و قد طالبت الأم من خلال مراسلتها فتح تحقيق مسؤول و نزيه عم ملابسات الواقعة من أجل إتخاذ كافة الإجراءات للضرب على يد كل من ساهم في خرق القانون و عدم أداء المهنة و خصوصا الحارس العام و الطبيبة الذين رفضوا إجراء العملية الجراحية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)