مدرسة ابن عاشر الابتدائية بمكناس تخلد اليوم الوطني للسلامة الطرقية

1

زايوبريس / التغطية والمتابعة محسن الاكرمين

في إطار تفعيل إنجازية البرنامج السنوي الاستراتيجي للأنشطة المندمجة بمؤسسة ابن عاشر الابتدائية  . تم تنظيم يوما تحسيسيا وتوعويا بمخاطر الطريق تحت شعار “ السلامة الطرقية : مسؤولية و سلوك و تربية “  تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية 18 فبراير ،وتمت العملية بتنسيق تام مع المصلحة الولائية للأمن الوطني بمكناس  .

تم افتتاح برنامج الأنشطة الإجرائية الخاصة  بالسلامة الطرقية بتحية العلم بالنشيد الوطني، وبعد ذلك تم الترحيب بالأطر الأمنية التي ستشرف على تأطير اليوم التوعوي – التحسيسي بفضاء المؤسسة : السيد عميد الشرطة السيد محمد شعشوع والضابط الممتازالسيد عبد السلا م كعيدة والرقيب الاول السيد سعيد بوخرابي . فضلا عن التنويه بالتواصل المباشر مع أطر الأمن الوطني  بولاية مكناس  من خلال حضورهم الفاعل والمنفعل مع القضايا التربوية والتعليمية بالمؤسسات المدرسية وانفتاحهم التام على الوسط المدرسي .

وبعد هذه الكلمة الترحيبية لمدير المؤسسة  تناول الكلمة عميد الشرطة السيد محمد شعشوع ، حيث شد إليه انتباه التلاميذ والتلميذات من خلال تذكيرهم بالقيم الوطنية السامية للنشيد الوطني …ثم انتقل بهم الى رمزية تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية موضحا أن 18 فبراير ماهي إلا اثارة وقفة وطنية شاملة لتمظهرات آفة  حوادث السير، والتي تتزايد بمتوالية سريعة في السنين الأخيرة وأصبحت ظاهرة مقلقة اجتماعيا واقتصاديا …

 

 

 

 أما السلامة الطرقية – يضيف السيد العميد –  فهي سلوكيات مدنية يجب أن نمتلكها جميعا بحكم حمايتنا لذواتنا وحماية الاخرين … وفي نفس الموضوع عمل السيد العميد على إفادة التلاميذ نظريا من خلال التطرق الى بعض أسباب حوادث  السير والدفع بالمتعلمين الى توطين مجموعة من الحلول والبدائل السلوكية والقانونية الواجب امتلاكها كمهارات عملية  لتفادي إنشاء أسباب الحوادث  الطرقية  .

أما الشروحات التي همت علامات التشوير الطرقي فكانت من تأطير الرقيب الأول السيد سعيد بوخرابي والذي بخبرته العملية في مجال المراقبة الطرقية – شرطي المرور – أوصل بسلاسة إلى التلاميذ أهمية احترام علامات التشوير كرموز لم توضع اعتباطيا في شوارعنا وإنما الغاية الفضلى منها حمايتنا من افة حوادث السير وحماية مستعملي الطريق بعموميتهم ، ففي احترامها احترام للسلامة الطرقية  .

ومن أهم النصائح التي قدمها الضابط الممتاز السيد كعيدة عبد السلا م  : „إذا أردت الحياة سر على الرصيف“، „باحترامك لقانون السير تحترم الحياة „، „حزام السلامة يساوي الحياة „، „ممر الراجلين طريق للعبور بسلام“… إنها سلوكيات مدنية سهلة كما يقول الضابط الممتاز من خلال احترامها نحترم الحق في الحياة للجميع بالتساوي …

 أما الدرس التطبيقي  لقواعد السير والجولان فقد كان عبارة عن شبكة طرقية مصغرة بساحة المؤسسة  . والجميل من العملية هي اقتراح وضعية لحادثة سير “ مفبركة “ من طرف عميد الشرطة ، والدفع بالتلاميذ الى التعبير عن تمثلاتهم الأولية حول الاسباب الكامنة وراء الحادث ؟  وما يجب ان يكون لتفادي مثل هذه الوضعية المميتة ؟ وفي الاخير تم التدخل من الفرقة الامنية لتوضيح اسباب الحادثة “ الافتراضي “ ثم المسؤول عن الحادثة … ثم كيف يمكن ان نتجنب حوادث السير في حياتنا العادية .

 

 

 

 

الأمر استحسنه التلاميذ من حيث التجاوب التام ، والبحث والتقصي عن الحلول الممكنة ، والسؤال  و الاستفسارللتوصل الى أسباب الحادثة الافتراضية …ومن الكفايات الإيجابية لهذا النشاط فقد تم توزيع بعض “ رخص سياقة رمزية“ على التلاميذ اللذين اجتازوا مسار الشبكة الطرقية المصغرة بنجاح ، في حين عملت المؤسسة على إهدائهم قبعات وأقمصة تحمل شعار „لنغير سلوكنا“ و في الاخير اختتم النشاط بكلمة من طرف التلميذة „منار الزياني “ رئيسة مكتب التعاونية بالمؤسسة حيث أبلغت شكرها وامتنانها التام الى الفريق الامني بمكناس الذي أطر اليوم التحسيسي للسلامة الطرقية بالمؤسسة .

 

 

 

وقد اطلع الفريق الأمني بقاعة الاعلاميات على درس نمطي حول سبل الوقاية من حوادث السير والسلامة الطرقية “ دور المدرسة والمجتمع في السلامة الطرقية“… والذي يهم المستويين الخامس والسادس ، وكانت محاوره كالتالي :

أ – نصائح وارشادات اولية للتلميذ:
ـ كن حذرا أثناء سيرك في الأماكن المزدحمة بالمركبات .

ـ أعبر الطريق بسرعة أثناء خلوه من المركبات وفي خط مستقيم  .

ـ الوقوف والنظر والاستماع لحركة المرور بعدم وضع أي عازل للصوت بالأذنين .
ـ اعبر الطريق فقط من الاماكن المخصصة  للراجلين .
ب – الأسرة وتنمية الوعي بالسلامة الطرقية لدى الطفل :
ـ الابتعاد عن اللعب في وسط الطريق العامة المخصصة للمركبات او بالقرب منها  .
ـ عدم اللعب بين المركبات  لأنه سلوك غير عقلاني ولا تربوي.
ج – الدراجات الهوائية والنارية السلامة الطرقية :
 ـ على الوالدين التأكد قبل شراء الدراجات الهوائية ومستلزماتها للطفل من أنها تناسب عمره وطوله
ـ الدراجة النارية او الهوائية لشخص واحد فقط ، فلا تحمل معك أي راكب اخر فإنه تهور لا يحمد عقباه   .
ـ أحرص دوماً على إعطاء الإشارة اليدوية أثناء الانعطاف سواء على اليمين أو اليسار .
ـ تجنب الإتيان بالحركات االعشوائية أثناء قيادة الدراجة واللعب بها وسط قارعة الطريق   .
ـ التزم دائما باستخدام الجانب أقصى اليمين من الطريق .
ـ احرص على النزول من الدراجة أثناء عبور خطوط الراجلين  .

د- صور واقية من حوادث قاتلة:

–          ترك عملية التأمل للتلاميذ

–          دفع التلاميذ الى التعبير عن رفضهم لكل سلوك لا يحترم السلامة الطرقية .

وفي الأخير أسدل ستار أنشطة اليوم الوطني للسلامة الطرقية بالمؤسسة ، والذي عرف نجاحا شاملا . ويمكن اعتباره البداية الأولية لاحترام قانون السير ،وأكد السيد مدير المؤسسة عن امتنانه وشكره الموصول لعناصر الامن الوطني بمكناس لحضورهم الى المؤسسة لتأطير التلاميذ حول السلامة الطرقية  وسبل الوقاية الاستباقية من مخاطر الطريق و حوادث السير… 

1 2 3 4

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)