اعتقال جندي دعا إلى الالتحاق بالثورة الليبية

كان يرغب في تقديم خدمة للثوار مقابل الزحف على بوليساريو لمساندتها نظام العقيد

ألقت عناصر المركز الحربي للدرك الملكي بالجنوب، بداية الأسبوع الجاري، القبض على جندي برتبة عريف، من الفوج 54 مشاة في الحزام الأمني بمنطقة بئر الكندوز، حرض زملاءه من الجنود المغاربة على الانضمام إلى الثورة الليبية في مواجهة نظام القذافي، على أساس تمتين علاقات الود والصداقة مع الثوار الليبيين، من أجل الزحف على مرتزقة بوليساريو، التي تساند نظام العقيد. وعلم من مصدر مطلع أن قائد الوحدة كان بصدد توجيه أوامر إلى العسكري المتهم من أجل الالتحاق بمقر عمله في الحزام الأمني، فضبط لديه رسالة محررة بخط اليد، كان يرغب في توجيهها إلى مجموعة من الجنود من أجل الانضمام إلى الثورة الليبية للمشاركة في القتال ضد كتائب العقيد معمر القذافي بواسطة السلاح المغربي.
وكشف المصدر ذاته أن الجندي الموقوف كان يريد ضرب عصفورين بحجر واحد، إذ كان يسعى، حسب قناعاته، إلى تقديم عربون ود ومحبة إلى الثوار الليبيين، من خلال القتال إلى جانبهم في مواجهة النظام الليبي، وبعد ذلك الزحف على مرتزقة بوليساريو، باعتبارها تساند نظام معمر القذافي.
وذكر مصدر مقرب أن العسكري المعتقل كان يرغب في استقطاب العشرات من الجنود المغاربة المنتشرين على الحدود والحزام الأمني، لمقاتلة كتائب معمر القذافي بالسلاح المغربي إلى جانب الثوار، وهو ما اعتبر مخالفة خطيرة وقرارا حربيا كبيرا يتخذ دون علم القيادة والدولة المغربية التي لها كامل السيادة في اتخاذ أي قرار يتعلق بالجيش، لتصدر تعليمات فورية بإلقاء القبض عليه.
واستنادا إلى المعلومات المتوفرة، تم الاستماع إلى المتهم من طرف عناصر الدرك الحربي، فاعترف بالمنسوب إليه، واعتبر أن الهدف من الدعوة إلى الانضمام إلى الثورة الليبية هو القضاء على بوليساريو، وتقديم خدمة مهمة للوطن.
وأوضح عريف الجيش في تصريحاته أمام ضباط الدرك «لقد كنت أرغب في مساعدة الثورة الليبية مقابل القضاء على مرتزقة بوليساريو.. كنت أسعى إلى تحالف بيننا وبينهم على أساس الزحف على أعداء الوطن». كما كان يستعد لتوجيه رسالة إلى الثورة الليبية يدعوها فيها إلى مواصلة القتال ضد نظام «الطاغية»، ويعدها بانضمام الجنود المغاربة في أقرب الآجال.
وعلم من مصدر مطلع أن مديرية العدل العسكري وجهت إلى العسكري المعتقل تهم مخالفة الضوابط العسكرية العامة والأوامر، وقررت متابعته في حالة اعتقال. ومن المرتقب أن تنعقد أولى جلسات محاكمته في يوم 5 شتنبر المقبل، أمام قضاة المحكمة العسكرية الدائمة للقوات المسلحة الملكية بالرباط. وسيتابع المتهم بناء على الفصلين 153 و178 من القانون العسكري

محمد البودالي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)