عاجل :الموت السريري لصندوق المقاصة وعزاؤنا التام في الزيادة قي أثمنة السكر

 

t

محسن الاكرمين/ زايوبريس

نفتتح بداية الاسبوع “ الخميس “ من اهم خبر استحوذ  على تفكير من خلال الصحافة الوطنية فمن “  ليبراسيون “ التي اعلنت الينا ان : السكر، القالب وغيره، سيصير له، بدء من الآن، مذاق مر.. ففيما لم تتم بعد أجرأة مجموع الإجراءات المواكبة لفائدة الشرائح الاجتماعية المهنية التي تأثرت برفع الدعم عن المحروقات، فتح ابن كيران، بواسطة الوفا، جبهة جديدة ضد القدرة الشرائية للمواطنين، عبر رفع الدعم عن السكر.

اما “ الاتحاد الاشتراكي“ فقد نقلت الينا   محمد الوفا „يفضح“ ازدواجية التوجه الحكومي: الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة أعلن صراحة، وإن بشكل محتشم، عن قرار الحكومة إلغاء الدعم المباشر للفئات الفقيرة والتي قدرتها الإحصائيات التي أعلن عنها ابن كيران في خرجاته الإعلامية بحوالي 10 ملايين ونصف المليون من المغاربة، منهم مليونان ونصف مليون مواطن يعيشون تحت عتبة الفقر. ….

 

تعليق الموقع :

لله الحمد والشكر بأن حبانا الله بحكومة وطنية توطن الزيادة “ بالمهل “ وصدق المغاربة حين قالوا “ بالمهل تيتكل بودنجال “ حيث ان قراراتها تنزل مثل المطرقة على الحديد “ اضرب الحديد ما حدو سخون “ فمنذ النسخة الاولى والنسخة “ الكاربونية “ المستنسخة من الحكومة ، ونحن نتحدث عن رفع الدعم وصندوق المقاصة والمقايسة حتى اصبحنا خبراء علم الاقتصاد فيما يهم حيل ومكائد الزيادة في المواد الاستهلاكية لعيش المواطنين ، واضحى حديد صبرنا دائما “ سخون “ …

غلاء تام وعوز في ايجاد الشغل وكساد اقتصادي … كل مرة يطل علينا الوزير المكلف بالشؤون العامة و الحكامة بلكنته المراكشية إلا ونحس من حكامته غير الزيادة فقط ، ثم الزيادة لاحقا … وصلنا الان الى السكر.

 فبعد احصاء وزارة الصحة بان 10%  من المغاربة – رقم غير قطعي – يسكنهم داء السكري تفتحت عبقرية الحكومة وقررت علاج المغاربة “ بالكي “ كآخر دواء لداء السكري …كي الحكومة هو الزيادة في ثمن السكر حتى لا يضر صحة المغاربة … زيادة فيه ورفع الدعم عنه تماما ،  إلا “ القالب “ حتى لا نقول بان حكومتنا تلعب معنا “ القوالب “ في فرض الزيادة …. لا يهم امر رفع الدعم عن صندوق المقاصة الذي يهم المواطن العادي هو انهاك جيبه المثقوب اصلا بزيادة تلواخرى ….

“ قوالب “ الحكومة انكشفت علانية بأنياب حادة لامتصاص ما تبقى من دم الفقراء „فحسب الاحصاء التخطيطي 10 مليون فقير و 2.5 مليون تحت عتبة الفقر “ اي ان اكثر من ثلث المغاربة يدهم ممدودة “ للسعاية “ والصدقة “ دايزة فيهم “ والحكومة تضع نظارة التوازنات الميكرو اقتصادية والسعي الى افقار الفقير حتى يوصلوا „الكي“ الى  العظم والزيادة في اعداد فقراء المغرب فهي التقنية التي تتفنن فيها لحد الساعة وهي “ الزيادة فقط “ …

الحمد لله على الاحزاب التي حبانا الله بها فهي منهكة  فقط في كنس مناضليها وطرد مارقي المعارضة بالعزل والتأديب … اما الشعب فلا زال في سلة الانتظار حتى “ تحمى جذبة الانتخابات عاد تشوف فيه بالقوالب والكذب السياسي „….

الحمد لله عن مركزيات نقاباتنا الوطنية فهي رفعت مذكرة الى الوزارة الاولى بصنف مقولة „اضعف الايمان مذكرة نضالية “ وتنتظر رد الحكومة بتطييب الخاطر والوعد ب “ سنعمل …سنفكر …“ ونار كير الحكومة يكتوي به المواطن المسكين والمقهور علانية من طرف حكومتنا الموقرة …

الى متى …سنبقى هكذا … وحتى الخبز وأتاي “ هذ نحرموه على اكثر من ثلث المغاربة “ لله الحمد والشكر في مصابنا الجلل في صندوق المقاصة …

ملحوظة : استسمح من الاكثار بالتعبير الدارجي …

 

متابعة لأهم ما تداولته الصحف المغربية (الخميس)

محسن الاكرمين :mohsineelak@gmail.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)