معلم يقتل ابنة خاله وأمها وينتحر بميسور

أقدم مواطن يسمى عقا بن علا من مواليد 1976، الأربعاء، يعمل معلما بذبح ابنة خاله وأمها بمنزلهم بميسور ثم انتحر، وذلك بسبب رفض العائلة تزويجه بابنة خاله التي تم تعيينها مؤخرا أستاذة بالحسيمة.

وقد تم نقل جثث الضحايا إلى مستودع الأموات، في انتظار استكمال إجراأت البحث والتحقيق بهدف الوصول إلى حقيقة ما جرى.  هذا وفتحت الضابطة القضائية بالمنطقة الأمنية تحقيقا في الموضوع بالاستماع إلى إفادات أقارب الضحايا خاصة خال المعلم، وكذا باقي أفراد عائلته.

وخلفت هذه الجريمة استياء وفزعا في صفوف الرأي العام المحلي، الذي استنكر هذا الفعل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)