” فضح مستور الشعوذة ” ــ رجال نساء فتيات تحت رحمة السحر والشعوذة بالأضرحة + صور وفيديو حصريا

1

صور وتحرير نجية برشيد ومحمد بوهندية وأمنحد البوطيبي

كما قصد العديد من المشعوذين الى الضريح ( أعلي بوسرغين) رغب منه في التخلص من تبعات مرض غامض . جعله يعيش حياة تعيسة . رغم أن التقارير الطبية توضح أنه لايعاني من أي مرض عضوي.

( فاطمة ) ليس الا مثالا عن عينة من الناس الذين أنسلخوا عن واقع الحياة. وربطو كل أسباب الفشل والتعاسة والحظ السىء . بعالم السحر والشعوذة. لينخرطو في حياة حافلة بالمعتقدات الخرافية . والممارسات السحرية . التي أدخلتهم دائرة علاقات اجتماعية مضطربة . وجعلت كل مشاكلهم وتفاصيل حياتهم اليومية . مشوية بلعنة الشر والأقدار السوداء . نتيجة أعمال السحر الذي يعيشون في ثنايا عالمه المثير.

تحضي ( مليكة ) تبلغ من العمر حوالي 32 سنة نهارها في الأضرحة مستسلمة لحالة من الصمت المطبق والتأمل العميق . لايكسر من رتابة يومها الطويل . هي شابة نحيلة الجسم منذ عشرة سنوات وهي تعيش في دوامة ” التوكال ” والممارسة السحرية والشعوذة  بالأضرحة.

وأضافت مليكة( في الفيديو) وفي تصريح ل هيسبريس.نت وجريدة أحداث الشرق. منذ ذلك التاريخ وأنا أعيش أياما سوداء . فقدت من وزني الكثير وأعاني من مرض شديد لهذا التجأت الى الأضرحة وامارس طقوس غريبة  وكوابيس مفزعة لغرباء يهددوني في المنام وفي حالة تفكيري. أتذكر أنني في أعقاب الزيارات التي أخصصها لبعض الفقهاء المشهورين. اتقيا بعض الأشياء الغريبة .

تصرخ مليكة التي أصبحت تعايش في الآونة الأخيرة حسب روايتها مشاهد تتكرر يقظة باستمرار امامها من قبل خيال ساخن يرافقوها اينما حلت وأرتحلت .

قال الشيخ المشعوذ يوجد داخل الضريح ( اعلي بوسرغين) حنا فينا الأمل المرض ديال القينا ليها دوا هنا (واضاف اسأل المريضة) غير الله يكون في عونها والسلام. يوضح لطاقم هيسبريس.نت . ان هناك مريض مصاب بالجن هذا يعيش موتا بطيئا ويصبح أكثر انعزالية ويعاني المصاب بالجن من نوبات صرع بسبب اختلالات. بعض المرات مايكل ما يشرب لمدة طويلة.. كيبقى غير كيفكر.. وكيقول شي حوايج غريبة … كلمة واحدة في فمه .. أنا مصاب بالجن ومسحور.. ويدخل في دوامة من الأفكار والهواجس .اضافة هذا الشيخ المشعوذ أنا متبوع ولكن ببركة الوالي الصالح سيدي أعلي بوسرغين .. غادي نداويهم ونريحهم أن شاء الله ان المريض لاينتهي عند حدود زيارتهم المتكررة لضريح المذكور.  لن المريض المصاب بالجن يعيش في أزمات نفسية حادة بسبب الآراق  الذي يلازمهم خلال العديد من الليالي بسبب الكوابيس المقلقة التي يعاني منها المريض.

عندما كان يتحدث الشيخ المشعوذ عن المر كانت تعلو ملامح الصدق . كان يحدثنا عن أدق التفاصيل بخصوص حياته الموازية بعيدا عن حياة الانس. وفي بعض الأحيان يكاشفنا بأمور خفية تخصنا . كان يتمتع بسلامة قواه العقلية . لايمكن أن تشك فيه .

وقد ارتبطت زيارة  المغاربة وخاصة النساء والفتيات بالأضرحة والقبور القديمة . ويمكن أن يكون ذلك تقليدا لما يقوم به المشعوذين في عدد من مدن المملكة . حيث يداومون على القيام بزيارات الى أضرحة التي يمارسون فيه طقوس الشعودة. أن هذه الطقوس أصبحت عادات وتقاليد لم يعد بامكان السلطات المحلية منعها . في سياق محاربة التشيع . لكنها تحاول قد تضيق الخناق عنها للحد من مظاهر الشعوذة والطقوس الغريبة التي تصاحبها.ومن هذه المظاهر ممارسة طقوس من خلالها يقومون بجلد وتعذيب في جو هستيري يجمع بعض الرجال والنساء  في جو حزين . منهم شبه عراة الأجساد مسدلة شعور رؤوسهم ويعرضون أنفسهم للكي بالنار زالوخز بالسكاكين ومنهم شرب الماه المغلية . ويسود جو رهيب وسط كتلة بشرية من الرجال والنساء والبنات فاقدي الوعي .. وفئة من الناس منشغلة بذبح الأضاحي كقرابين للولي ونثر البخور والاغتسال في حفر من حفر الضريح لطرد الأرواح الشريرة .

لكن اذا توقفنا عند مدى الوعي الشعبي حول لمذا هذا الشعوذة والطقوس الغريبة . فان أحد من المشاركين في هذه الطقوس يؤكد لك أنها ترتبط بطقوس شيعية فيها نوع من التعبير على الآلم . وبناء عليه هذه الشعوذة داخل الأضرحة تبقى ملكا وتقاليد لكل المغاربة وغير محصورة على طائفة دون أخرى . وحتى أن المشاركين فيها لاينتظمون في تنظيم معين . ولذلك لم يسبق أن واجهتها الدولة بالمنع. بل كثير ما توفر الحماية . حتى تمر الطقوس في أجواء مناسبة.

وتحرص بعض الطوائف الشيعة المغربية الابقاء على هذه الشعوذة على أنها جزء ومكون أساسي من الثقافة المغربية مفتوحة لعموم المواطنين لتضمن بذلك عدم الدخول في مشادات مع الجهات الرسمية . وجعل المغاربة من غير الشيعة يمارسونها في سياق كبدأ التقية من قمع السلطات . ولهذا الاعتبارات أخرى يرد استمرار في ممارسة طقوسهم الشعوذة دون أن تطالهم السلطة .

ولكنها على كل حال هي عبارة عن طقوس شعوذة مغربية فيها تقليد لعادات قادمة  من بعض المغاربة أشبعت حدة حب المغاربة وتعلقهم بهذه التقاليد التي ذكرناها……

 

4 1 2 3

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)