تــاريـخ من 8 مارس؟بقلم أبغي محمد

rr

بقلم أبغي محمد

تحتفل المرأة من كل عام بيومها ونحتفل نحن جميعا معها دون معرفة أولا حقيقة هذا التاريخ والأسباب التي دفعت المرأة ومعها العالم بتنصيب يوم لها كحفل زفاف عند زواجها المبجل لتعيش بعدها سواد الليل المنسدل في ظلامه وغباويته المتوحشة دون رحمة أو رأفة بها وهذا ما يجعل المرأة اليوم وفي كل العالم تحتفل لتنسي أم تتذكر ليعود القديم الجديد ضدها من عنف..واستغلال..واحتقار..ومرارة الآلام التي تتجرعه يوميا وهذا ما دفع نساء العالم إلى النضال من أجل رد كينونتها المشبعة والمطبقة في هذا العالم بالعذاب وصرخة عظيمة لحريتها ووضع حد لتجارها المغوليين وسماسرة إنسانيتها العظيمة التي ربت أجيال الكفاح ورموز الحرية .

يأتي هذا اليوم ليشهد العالم كله احتفال وتقديم الوروود والفردوس لكن ما الذي يميز هذا اليوم عن غير من الأيام وهل نحن كمجتمعات تبعية ( تونس، مصر، الجزائر، المغرب،…الخ ) 

و معه نساء هذه المجتمعات تعنيين 8 مارس كيوم للإحتفال أم لا طبعا بالرجوع إلى حقيقة هذا التاريخ 8 مارس الذي كان هو يوم خروج نساء الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1857 في مظاهرات ضد ما يعشن من ظروف العمل وغيرها وستطاعت المرأة الأمريكية من شد مطالبها رغم القمع الذي تعرضت له من طرف الشرطة الأمريكية مما جعل مجلس الأمم المتحدة ( الأمريكية ) من جعل يوم 8 مارس هو يوم للذكرى والنضال للمرأة الامريكية لكن ما نحتفل به نحن اليوم بالمرأة وطبعا لا نفصل النضال العالمي عن ماهو اقليمي ولا وطني لكن من حقنا نحن كذلك بأن يكون لنا ولنساء وطننا يوم وتاريخ لهن يحكي للأجيال وللعالم نضالهن وكفاحهن وتضحياتهن من أجل حريتهن وكرامتهن اللواتي لن يحميها غيرهن .

 

            لذا نحييهم ونبوس الأرض تحت نعالهن

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)