منك و إليك بقلم سناء بلباشا

يي

لست أمنية تتراقص على أطراف شفتيك ولا لحنا تسخره لأغانيك لست بحر الدموع وان يكن. فالعذاب في عمقي مدفون لا تنعتني بصانعة الليالي و لا مجرمة العصر صاحبة الخصر المهذب و العيون الذابلة ولا تشر إلي باصابع الاتهام عن مصائب العالم وحروب الزمان فأنا التاريخ الذي خلدك وأنا الحاضر معك و أنا المستقبل بين يديك فلن تستطيع اقصائي على هامش صفحتك لأني العنوان الرئيسي لحياتك أنا امك و أختك أنا امراتك و ابنتك أنا حبيبتك ومن كنفي تنطلق عظمتك أنا بيتك .. أنا حضتك انا كلي لك

سناء بلباشا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)