المحكمة تبقي على سنتين حبسا نافذا في حق البقالي

16

بعد أن فارق والده الحياة حزنا على ابنه، وبعد أن أكد الشهود أنهم اعترفوا بتهم نسبت لعبد الحليم البقالي، تحت التعذيب، ورغم كل الصور والمشاهد التي بينت بالحجة والدليل أن الناشط الفبرايري بريء من أي تهم تتعلق بتخريب أو المس بأي من المؤسسات، أيدت المحكمةيوم امس الإثنين الحكم الصادر في حقه، والذي يصل إلى سنتين حبسا نافذا، مع العلم أنها أسقطت عنه تهمة اهانة القوة العمومية، وأعفته من الغرامة المالية التي بلغت عشرة ملايين سنتيم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)