لغة البنزين تنطق من جديد : شاب يضرم النار في جسده ببركان

استقبلت مصلحة الديمومة بمدينة بركان حوالي الساعة التاسعة والنصف ليلا من يوم الإثنين 15 غشت 2011 الجاري إشعار مفاده أن شابا أقدم على إضرام النار بجسده  وذلك بزنقة الأحباس بحي سيدي سليمان شراعة ببركان المدينة

خلف الخبر استنفار أمنية ،خاصة وأن لعنة المنتحر الكنوني لا تزال تلاحق أمنيي بركان ، حيث انتقلت على وجه السرعة المصلحة المذكورة إلى عين المكان من أجل المعاينة وفتح بحث في الحادث من أجل معرفة ملابسات وأسباب الحادث . في نفس الوقت حظرت مصلحة الوقاية المدنية بالمدينة التي عملت على نقل الضحية إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي الدراق ببركان من أجل تلقي الإسعافات الأولية حيث أحيط المصاب بمجموعة من الأطر الطبية باختصاصات متعددة وعلى رأسهم المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بإقليم بركان . وضعية الضحية المسمى عزماني عبد القادر من مواليد 1990 بتافوغالت بإقليم بركان عازب بدون مهنة و الذي أصيب بحروق من الدرجتين الأولى والثانية حسب مصدر طبي حتمت نقلت إلى مدينة مكناس على متن سيارة إسعاف من أجل تلقي العلاجات اللازمة. بحث أولي اتضح من خلاله أن خلافا نشب بين الضحية ووالدته التي طلبت منه العمل وأنه لم يفطر بمنزله نظرا لتلك المشاكل . وكان برفقة صديق له يدعى العايدي محمد ،حيث إعترف لهذا الأخير  بأن والديه قد طرداه من البيت وهذا ما جعله يدخل مرحلة توتر غير عادية حيث أحضر كمية من البنزين وحاول إحرق نفسه إلا أن صديقه انتزع منه الولاعة التي كانت بحوزته .

لكنه وفي غفلة من الصديق  أفرغ جزء من البنزين الذي كان متواجدا  بخزان الوقود بدراجة صديقه من أجل إبعاد شبهة الحرق دهب من جديد وأحضر ولاعة أخرى وأفرغ ما تبقى من الوقود على جسده وأضرم النار حيث اشتعلت ألسنة النيران بجسمه رغم محاولة صديقه منعه من ذلك قبل أن يساعده على إخماد النار . هذا وشوهدت بالمستعجلات السالفة الذكر مختلف الأجهزة الأمنية والقضائية والسلطات الإقليمية والمحلية وعلى رأسها الكاتب العام بعمالة بركان و رئيس المنطقة الأمنية ببركان بركان والنائب الأول لوكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية ببركان والدرك الملكي ومراقبة التراب الوطني بالإضافة إلى فعاليات من المدينة وعناصر من حركة 20 فبراير ببركان.

وكان المعني بالأمر قد أفاد قبل نقله إلى مدينة مكناس بأنه أقدم على إضرام النار في جسده نتيجة مشاكل عائلية كانت من وراء خطوة دخلها من باب التوتر والغضب لكي يجد نفسه وسط ألسنة النيران . تحقيق موسع فتحته الأجهزة المعنية من أجل الكشف عن الأسباب الحقيقية التي كانت من وراء إقدام الشاب على إضرام النار في جسده باستعمال البنزين

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)