أساتذة نيابة وجدة أنكاد متذمرون من نتائج الامتحانات المهنية

88

نزلت نتائج الامتحانات المهنية التي أجريت مؤخرا كالصاعقة على أساتذة نيابة وجدة أنكاد، حيث لم يتمكن أي أستاذ أوأستاذة من النجاح برسم امتحان ولوج السلم 10، فيما تمكنت ثلاث أستاذات من النجاح في امتحان ولوج السلم 11.
إسدال الستار عن هذه النتائج الكارثية عجلت بانتقاد عملية التصحيح والمراقبة الخاصة بهذه الامتحانات، فقد أعرب العديد من الأساتذة ببعض المواقع التربوية ومواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت، عن تذمرهم وسخطهم من هذه النتائج التي أبانت عن انتفاء تكافؤ الفرص بين الأساتذة في مختلف النيابات، إذ تم تسجيل نسب خيالية للنجاح في بعض النيابات الصغيرة جدا

مقارنة مع نيابة وجدة أنكاد، فبنيابة تارودانت تم تسجيل 119 ناجحا في امتحان ولوج السلم 11، وفي نفس الامتحان تم تسجيل 44 ناجحا بالراشدية و 40 بكلميم، 36 بزاكورة، و30 بالفقيه بنصالح، 21 بالمضيق الفنيدق، فيما بلغ عدد الناجحين بنيابة وجدة أنكاد في نفس الصنف 3 مترشحين فقط، أما امتحان ولوج السلم 10 فقد حققت نيابة الراشدية 10 ناجحين، ونيابة تارودانت 8 مترشحين ونيابة الحوز 10 ناجحين.
أمام هذه المقارنات الدالة شكك أساتذة نيابة وجدة أنكاد في مبدإ تكافؤ الفرص بين كافة الأساتذة حيث إن عملية التصحيح التي ربما كانت السبب في هذه النتائج شابتها العديد من الخروقات بنيابة وجدة أنكاد ، ومن ثم فإن مطلب فتح تحقيق في هذه النتائج ومقارنة المواضيع بين مختلف النيابات يأتي على رأس مطالب أساتذة نيابة وجدة.
عملية المراقبة هي الأخرى ليست بمنأى عن مطلب المحاسبة ما دامت أرقام الناجحين في بعض النيابات جاءت متتابعة وهو ما يقوي فرضية الغش أثناء إجراء هذه الامتحانات.
المؤكد أن هذه النتائج بخرت آمال العديد من الأساتذة والأستاذات بنيابة وجدة، ومتأكدون أن الجهة الشرقية غالبا ما تؤدي الثمن في مناسبات مختلفة، لكن ما ليس مؤكدا هو هل ستتحرك المصالح المركزية لتضع حدا لمثل هذه السيناريوهات التي لن تخدم الواقع التربوي المغربي في شيء.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)