السنغال تدعم بقوة مخطط الحكم الذاتي بالصحراء المغربية

2011

جدد وزير الشؤون الخارجية والسنغاليين بالخارج، السيد مانكور ندياي، التأكيد على دعم بلاده القوي لمخطط الحكم الذاتي بالصحراء الذي تقدم به المغرب في إطار سيادته ووحدته الترابية.

ونقلت جريدتا (لوسولي) و(لو بوبيلار) السنغاليتان، عن رئيس الدبلوماسية السنغالية قوله إن دكار والرباط تعملان معا من أجل صيانة الوحدة الترابية والدفاع عن القضية الأولى للمغرب.

وعلى الصعيد الإفريقي، أبرز الوزير السنغالي أن بلاده „تعمل داخل الاتحاد الإفريقي، على الدفاع عن قضية المغرب، وذلك في كل مرة يتم التطرق فيها لهذا الملف“، موضحا „أريد أن أغتنم هذه الفرصة لأقول أمرا واضحا ودقيقا. ملف الصحراء يوجد بين يدي الأمم المتحدة، ولا يجدر بالاتحاد الإفريقي التدخل في هذه القضية“.

وذكر بأن السنغال تعمل أيضا، وفي إطار الأمم المتحدة، داخل اللجنة الرابعة، موضحا „نريد أن يحترم المبعوثون الخاصون للأمم المتحدة موقف المغرب. قضية الصحراء لا تتعلق بمسألة تصفية استعمار. الأمر يتعلق ببساطة بمسألة ممارسة دولة بشكل كامل وتام لسيادتها فوق جزء من ترابها“.

وبخصوص الشراكة بإفريقيا بين المغرب والسنغال، لم يتردد السيد ندياي في وصفها ب“التعاون الاستراتيجي النموذجي“.

وسجل أن „هذه الشراكة تعززت من خلال تبادل الزيارات بين قائدي البلدين“، مذكرا في هذا الصدد بأنه تم التوقيع على اتفاقات هامة في مجالات الصحة والسكنى والأشغال العمومية والبنيات التحتية، وأن دكار والرباط تعملان على تفعيلها.

وأشاد الوزير السنغالي أيضا بالزيارة التي قام بها نظيره المغربي السيد صلاح الدين مزوار للسنغال بعيد تعيينه من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وبخصوص المشاورات المكثفة بين دكار والرباط على الصعيد الدبلوماسي، أبرز السيد ندياي أن الأمر يتعلق بمشاورات „منتظمة“ و“مثمرة“ وأن البلدين يعملان معا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)