والي الجهة الشرقية يعفي قائد المقاطعة 13 من مهامه ويفتح تحقيقا في الاعتداء الذي تعرض له سائق سيارة أجرة

1

أعفى والي الجهة الشرقية اليوم قائد المقاطعة 13 وأحاله على الولاية بعدما وصل إلى علمه اعتداء رجل السلطة على مواطن بسيط  يعمل سائقا لسيارة أجرة صغيرة، وبهذا يكون السيد الوالي مرة أخرى قد أبان عن حزمه وجديته في محاربة كل الاختلالات والتجاوزات التي من شأنها أن تسيء إلى الإدارة الترابية بولاية الجهة الشرقية، وتعاكس التوجهات الجديدة في تعامل الإدارة المغربية مع المواطنين.
مصادر مقربة من ولاية الجهة الشرقية أكدت لموقع وجدة وهران أنه مباشرة بعد أن رفع إلى علم الوالي أمر الاعتداء الذي تعرض له مواطن من طرف قائد المقاطعة 13، أعطى تعليماته

لإعفائه من مهامه وطالب بفتح تحقيق للوقوف على ملابسات وحيثيات الحادث
وكان قائد المقاطعة 13 وبمعية بعض أعوانه قد أصابوا سائق سيارة الأجرة بجروح على مستوى العين فيما أصيب رفيقه بلكمات على مستوى البطن نقلا بعد ذلك إلى مستشفى الفارابي حيث تلقيا العلاجات الأولية.
وحسب بعض الروايات فإن سائق سيارة الأجرة عندما طلب من القائد عدم قطع الطريق التي يسلكها للوصول إلى منزله الكائن بشارع عبد الرحيم بوعبيد انهال عليه بالسب والشتم ليتحول الميدان إلى مجال للملاكمة والمصارعة بعد تدخل الأعوان وأفراد من القوات المساعدة.
مرة أخرى يظهر والي الجهة الشرقية حزمه وجديته في مواجهة كل الاختلالات التي قد تقدح في الادارة المغربية. 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)