عائلة“بوعزيزي“ زايـــو“ تنفي خبر موت ابنها نتيجة الحروق عكس ما يروج إعلامياً‎

21

زايوبريس/متابعة

نفت أسرة المواطن (مصطفى شراك) المتحدر من مدينة زايـو والذي أصبحت قضيتـه تُعرف إعلامياً بـ“بوعزيزي زايـو“ أن يكون ابنها قد قضى نحبه نتيجة الحروق من الدرجة الثالثة التي يعاني من التهاباتها الخطرة، جراء محاولته الإجهاز على ذاته، وذلك بصبّ مواد حارقة على جسده وإضرام النار فيه، أمام مصالح جمارك حدود بلدية بني أنصار، احتجاجا على الحيف الذي طالـه لمرات عدة من قبل عناصر هذه الأخيرة. 

وجاء إدلاء الأسرة بهذا التصريح لتفنيـد ما أوردته بعض المنابر الإعلامية التي „قتلت“ ابنها على حد تعبيرهم. مؤكدة في الوقت نفسه أن المعني انتقل إلى مستشفىً بمدينة مكناس للحظوة بعناية خاصة ومركزة بعدمـا ساءت حالته الصحية التي لا تبشر بخير .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)