إحتفالية بالمنطقة الأمنية بالناظور بالذكرى 58 لتأسيس الامن الوطني و اعلان القبض على 5500 شخص هذه السنة

 

1

زايوبريس/ عبد القادر الخولاني

خلدت المنطقة الأمنية بالناظور حفل كبير صباح يوم الجمعة 16 ماي 2014 بمركز أمن الشرطة ، بمناسبة الذكرى 58 لتأسيسها ، وجرى هذا الحفل بحضور عامل الإقليم و رئيس أمن المنطقة الأمنية و شخصيات مدنية و عسكرية و ممتثلي الأجهزة النقابية و السياسية و الصحافة الوطنية و المحلية و الإلكترونية ، و في مستهل هذا الحفل استعرض السيد عامل الإقليم و الوفد المرافق له تشكيلة من أفراد الشرطة ، وبهذه المناسبة أكد السيد عبد الإلاه الدكاني رئيس المنطقة الأمنية بالناظور في كلمته أن تأسيس الأمن الوطني على يد المغفور له محمد الخامس في 16 ماي 1956 شكل حدثا وطنيا هاما يرمز إلى تكريس استقلال المملكة وبسط السيادة المغربية كاملة غير منقوصة ، و أن التنظيم الهيكلي للإدارة العامة للأمن الوطني شهد عدة تعديلات فرضتها المتغيرات الاقتصادية و الاجتماعية التي يشهدها العالم إلى جانب حرص الإدارة على مواكبة التطورات التي عرفها مجال الأمن سواء على صعيد تطور الجريمة أو طرق مكافحتها … من خلال تحسين طرق ضمان النظام العامين ، وبالتالي مواجهة تحديات العصر من عولمة و تكنولوجيا حديثة و متطورة بغية جعل جهاز الشرطة يمتاز بالفعالية و الحياد وفق قواعد علمية …. ومواكبة لتطور الجريمة وبتعاون مع مختلف مصالح هذه المنطقة الأمنية و بتنسيق تام مع مختلف الأجهزة الأمنية من مراقبة للتراب الوطني و المديرية الجهوية للجمارك بالشمال الشرقي و درك ملكي و قوات مساعدة ووقاية مدنية ، تمكنت مختلف المصالح و الأجهزة الأمنية مند فاتح يناير 2014 ، في إطار الحملات التطهيرية من أجل الحد من ظاهرة الإجرام و زجره من إيقاف 5498 شخصا من أجل جرائم و قضايا مختلفة ، و 2062 شخصا مبحوثا عنه من أجل جنايات و جنح مختلفة ، و تم حجز خلال هذه العمليات أكثر من 386 كلغ من الشيرا و حوالي 154 غرام من المخدرات القوية (الهيروين ، الكوكايين) ، و أكثر من 204 كلغ من مادة الكيف و حوالي 50 كلغ من طابا ، و حجز 2326 علبة سجائر مهربة ، وحوالي 238 من الحبوب المهلوسة المهربة من الجزائر (القرقوبي) ، إضافة إلى حجز 17452 قنينة من المشروبات الكحولية ، و في إطار محاربة تهريب البنزين الجزائري تم حجز أكثر من 1825 لترا ، هذه العمليات الأمنية أدت إلى تفكيك عدة عصابات و شبكات إجرامية إقليمية و دولية في مجال الإتجار في المخدرات القوية و في مجال الهجرة السرية و التنظيم الدولي لها ، إضافة إلى تفكيك شبكات متخصصة في سرقة السيارات ، و تم إيقاف مجموعة من الأشخاص صدرت في حقهم مذكرات وطنية و دولية…..
كما لعبت الفرق المتنقلة للمرور المكلفة بمراقبة ميدان السير و الجولان و تنظيمه ، التي تحتل مكانة هامة داخل الإدارة الإقليمية لأمن ، لحرصها على التقليلي من حوادث السير و محاربة الجريمة ، حيث تم حجز أزيد من 122 سيارة كانت تستعمل في ميدان التهريب ، التي في وضعية غير قانونية أو المتورطة في الإتجار الدولي للمخدرات…و خلال نفس الفترة تم تسجيل انخفاض ملحوظ في عدد حوادث السير خصوصا المميتة منها ،كما شكل إحداث دوائر أمنية بالناظور و مفوضية الأمن بكل من زايو و أخرى بالعروي وبني انصار ..، طفرة نوعية على مستوى نشر الأمن في كل أنحاء المنطقة و تحقيق حضور أمني فعال و قريب من المواطن، مقارنة بما يقع في مدن و أقاليم أخرى …
وذكر في كلمته رئيس المنطقة الأمنية بالجهود التي تبذلها الإدارة العامة للأمن الوطني على مستوى تأهيل العنصر البشري ، و الرفع من مردوديته ، و أنه من أولويات اهتمام المنطقة الأمنية الإقليمية بالناظور ، تأمين جميع المؤسسات العمومية و الخصوصية و كذا المؤسسات التعليمية خاصة أثناء عملية الدخول و الخروج بالنسبة للتلاميذ و الأطر التربوية و الإدارية ، مع العمل على محاربة الشوائب الأمنية ، و كذا خلق تواصل بين المصالح الأمنية و مختلف فعاليات المجتمع المدني و عدم الاقتصار على المقاربة الأمنية ، و نهج سياسة القرب و استباقية الجريمة ، و ذلك بتأمين مختلف شوارع المدينة بدوريات راجلة و أخرى على متن السيارات و الدرجات النارية …

أسرة الأمن الوطني بالناظور تخلد الذكرى 58 لتأسيسها

 

أسرة الأمن الوطني بالناظور تخلد الذكرى 58 لتأسيسها

 

أسرة الأمن الوطني بالناظور تخلد الذكرى 58 لتأسيسها

 

أسرة الأمن الوطني بالناظور تخلد الذكرى 58 لتأسيسها

 

أسرة الأمن الوطني بالناظور تخلد الذكرى 58 لتأسيسها

 

أسرة الأمن الوطني بالناظور تخلد الذكرى 58 لتأسيسها

 

أسرة الأمن الوطني بالناظور تخلد الذكرى 58 لتأسيسها

 

أسرة الأمن الوطني بالناظور تخلد الذكرى 58 لتأسيسها

 

أسرة الأمن الوطني بالناظور تخلد الذكرى 58 لتأسيسها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)