انتحار شابة ورجل في يوم واحد بوجدة: الفتاة تناولت سم الفئران والرجل بشربه الماء الحارق

1

زايوبريس.كوم

شهدت مدينة وجدة حادثا انتحارين في يوم واحد، حيث لفظ شخص أنفاسه الأخيرة، صباح أمس الاثنين 19 ماي 2014، بمركز العناية المركزة بالمركز الاستشفائي الجهوي الفارابي بوجدة، بعد أن نقل إليه في حالة حرجة، نتيجة تناوله لكمية من مادة الماء الحارق “الما قاطع”، بعد إقدامه على محاولة قتل زوجته.

الهالك اعتدى، صباح الأحد 18 ماي 2014، على زوجته ووجه لها ضربات بساطور، بحي الخلوفي بوجدة، أصابها بجروح بالغة على مستوى الرأس، قبل أن يقدم على الانتحار بعد أن اعتقد أنها فارقت الحياة .

ونقلت الزوجة إلى مركز العناية المركزة بمستشفى الفارابي لتلقي العلاج، وهي الآن تتماثل للشفاء، حسب بعض المصادر، فيما الزوج فارق الحياة لينقل إلى مستودع الأموات مخلفا وراءه ثلاثة أطفال.

وفي حادث ثان، أقدمت سيدة في مقتبل العمر متزوجة، ظهر الأحد 18 ماي 2014، على الانتحار بتناولها كمية من  سم الفئران.

جثة الهالكة الشابة “ح.ع” البالغة من العمر 18 سنة، تقطن بحي الجوهرة، بوجدة نقلت إلى مستودع  الأموات بمستشفى الفارابي قصد إخضاعها لعملية تشريح طبي، لتحديد أسباب الوفاة، فيما فتحت  مصالح  الأمن  تحقيقا  للإحاطة بظروف وملابسات الحادث.

وجدة: عبد القادر كترة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)