هل الأمازيغية لغة وطنية أم لغة رسمية؟

 

ميمون الغربي

هل الأمازيغية لغة وطنية أم لغة رسمية.

-استطاع ذئبان أن يخترقا الخط الفاصل بين عالم الغابة وعالم البشر بعدما تضورا جوعا.فراحا يبحثان في المد اشر عن أي شيء يملأ معدتهما الفارغة رغم وعورة المسالك و شراسة أنياب الكلاب.وأخيرا كان الحظ بجانبهما و بعد عناء طويل استطاع أن يصلا إلى طائر بعدما غط الناس و الكلاب في نوم هادئ وثقيل تحت غطاء دافئ في ليل شتوي يلفح البرد فيه الوجوه.وبعدما ابتعدا عن أنظار الناس و مسامعهم و ضنا أنهما بعيدان عن أنظار و مسامع الكلاب أيضا.بدأا في صراع كبير و ضجيج و صراخ و عويل حول ما إذا كان الطائر دجاجة أم ديكا هل هو أبيض أم أسود.اختلفا إلى حد الشجار و الاقتتال العنيف تاركين الطائر الميت جانبا.
-سمع الثعلب الماكر هذا الصراخ الذي ملأ الأرجاء.فدفعه فضوله لمعرفة سبب هذا الضجيج في هذا الليل الحالك.فرأى الطائر الميت موضوعا على الهامش بينما اسم الطائر و نوعه و لونه ظل محط صراع كاد يتقاتل الذئبان حوله.
-اختطف الثعلب الماكر الطائر دون أن يسأل عن اسمه و جنسه و لونه في ليل حالك يصعب فيه تمييز الأشياء و في وقت لا يسمح بالاهتمام بسفاسف الأمور بل يجب تحديد الهدف بدقة. ولانطلاق بسرعة البرق لأن عوامل الزمان و المكان لا ترحم.
-فر الثعلب بعيدا و تناول الطائر بشهية قبل طلوع الفجر و لما اقتنع الذئبان أن لا أحد منهما يستطيع أن يحسم في القضية.محل الصراع.سواء الذئب الأتي من جبال الريف أو الذئب الأتي من سهول الغرب. قررا وضع حد للاقتتال الذي لا معنى له.لكنهما لم يجدا الطائر الذي كلفهما وقتا كبيرا و جهدا مضنيا .
-إن ما جرى للذئبين هو الذي تنتظره الحركات الأمازيغية من جهة و المدافعين عن اللغة العربية من جهة أخرى.
-كاد الطرفان يتقاتلان حول موقع الأمازيغية في الدستور المقبل هل هي لغة وطنية أم لغة رسمية. بينما إذا تعمقنا النظر نجد أن اللغة الوحيدة التي تبوء مكانة الرسمية هي اللغة الفرنسية. فهل يوجد عندنا وزير يتقن اللغة العربية أو الأمازيغية أحسن من الفرنسية . هل يتحدث الوزراء و كبار الموظفين العربية أو الأمازيغية في مجالسهم. ما هي لغة الاقتصاد عندنا. ما هي لغة العلم عندنا.
-إن من لم يتقن الفرنسية عندنا فهو أمي.
-إن أكبر خطوة خاطئة شهدها التعليم المغربي هو التعريب للمواد العلمية في المراحل التعليمية الابتدائية .الإعدادية والثانوية.هذا جعل الطلبة يعانون في مراحل التعليم العالي مع الترجمة.يجدون أنفسهم مطالبون بترجمة كل ما تعلموه من قبل.
-انه خطأ فادح أن يتصور أحد أن اللغة وحدها.أو الدستور وحده يستطيع أن يخلق التنمية أو يصنع المستقبل بالله عليكم فيما يفيد أن نسمي الخبز « خبزا »أو نسميه « أغروم » إذا لم يكن الخبز موجودا . أليس من التعقل أن نتعاون لإيجاده أولا.
– من المغاربة من كان يتصور أن الاستقلال سيحول المغرب إلى جنة و تقاعسوا عن العمل فأصبحوا الآن يقولون : يا ليت الاستعمار يعود يوما ليرى ما فعل بي الاستعمار.