المتهم بـالإعتداء على أستاذة متدربة في الناظور ، قضى 9 سنوات في السجن بعد أن قتل زوجته .

2

زايوبريس/متابعة

كشف بيان تضامني عممه الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالناظور، بعضا من الأسباب التي دفعت بـ “ م ، ف “ إلى الإعتداء على أستاذة متدربة تبلغ من العمر حوالي 29 عاما ، صباح الثلاثاء 3 يونيو الجاري ، بواسطة سلاح أبيض . 

وذكر البيان ، أن الجاني الحامل للجنسية الهولندية والذي لا يزال في حالة فرار ، كان قد عقد قرانه على الضحية “ فرح ، ص “ بالوكالة ، قبل أن تقدم الأخيرة على فسخه ، بعدما إكتشفت حقيقة من كانت تأمل أن يكون زوجا لها في المستقبل ، وأوضحت مصادر في هذا الصدد “ أن ما دفع الضحية فرح إلى رفض الزواج بمن إعتدى عليها صباح الثلاثاء أثناء طريقها نحو مركز تكوين المعلمين بالناظور ، مرتبط بسوابق الجاني في عالم الإجرام ، حيث سبق له وأن إعتدى بوحشية على زوجته الاولى، كما أنه قتل زوجته الثانية بالمهجر و قضى على إثرها تسع سنوات سجنا بالديار الهولندية “ . 

وأوضحت نفس المصادر ، أن إعتداء “ م ، ف “ على ضحيته ، خطط له سابقا بغرض الإنتقام ، وقد حاول المعتدي قتل الأستاذة السالفة الذكر ، بعد أن وجـه لها طعنات غادرة على مستوى أنحاء متفرقة من بدنها ، أخطرها إستهدفت العنق و الوجه . 

وقال زملاء الضحية ، “ لقد إستعمل هذا الوحش السلاح الأبيض وباغت الضحية بعدة طعنات في أماكن متفرقة من جسمها ، كان أخطرها تلك التي تلقتها على مستوى العنق ، ليتم نقلها على إستعجال إلى المستشفى الحسني ، حيث أجريت لها أكثر من عملية جراحية في مدة فاقت أربع ساعات ، وهي حتى الأن طريحة العناية المركزة “ . 

إلى ذلك ، دعا أساتذة متدربون نظموا وقفة إحتجاجية صباح الأربعاء بالقرب من المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالناظور ، الجهات المسؤولة إلى البث الفوري في هذه القضية ، وتكثيف البحث من أجل إلقاء القبض صاحب هذا الفعل الإجرامي الشنيع . كما ناشدالمتضامنون مع الضحية “ الضمائر الحية لدعم أفراد عائلة الضحية ماديا و معنويا “ . 

وكانت مصـادر طبية ، أوضحت بأن الضحية “ فرح، ص“ أصيبت بجرح غـائر على مستوى الوجه ، إستهدف أطراف وأوردة حساسة داخل الفم و الحنجرة ، مما كاد أن يودي بحياتها لولا التدخل العاجل للأطقم الطبية بالمستشفى الحسني . 

وأصيبت الضحية بجروح أخرى على مستوى متفرقة من بدنها ، مما أدخلها في غيبوبة إستدعت إجراء عملية جراحية عاجلة ، تكللت بالنجاح وفق ذات المصدر الطبي . 

وعن الوضعية الصحية التي ولجت بها الضحية المستشفى قال نفس المصدر ، ان الأخيرة كانت حالتها سيئة خلال الساعة الاولى ، وبعد إجراء العملية وإيقاف النزيف الحاد الذي تعرضت له ، ظهرت بعض علامات التحسن ، في إنتظار النتائج النهائية بعد تلقي باقي العلاجات التي ستكشف عنها فحوصات أخرى . 

جدير بالذكر ، أن المشتبه فيه ينتمي لأفراد الجالية المقيمة في الديار الهولندية ، و يبلغ من العمر أزيد من ثلاثين سنة ، تم تسجيل إسمه ضمن مذكرة بحث وطنية ، وذلك بعد توصل المصالح الأمنية بشكاية من طرف أهل الضحية . 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)