هدف بلجيكا الثاني يقتل جزائريًا بسكتة قلبية

11

توفي مشجع جزائري، مساء الثلاثاء، بسكتة قلبية إثر إحراز المنتخب البلجيكي هدف التقدم على منتخب بلاده في حدود الدقيقة الـ80 من عمر المباراة التي جمعت الفريقين في إطار افتتاح مباريات المجموعة السابعة لمونديال البرازيل.

وبحسب شهود عيان فإن „عيسوس علي“، البالغ من العمر 44 سنة، والذي يقطن بحي „الأوبيلاف“ بوسط مدينة الحروش التابعة إقليميا لمحافظة سكيكدة ( 400 كلم شرقي العاصمة الجزائر)، كان يتابع المباراة رفقة العشرات من أبناء الحي وجماهير رفقاء القائد „مجيد بوقرة“ بحماس شديد، خاصة بعد تقدم الجزائر بهدف دون رد طيلة الـ70 دقيقة من عمر المباراة، بهدف سفيان فيغولي من ضربة جزاء في الدقيقة الـ24 من الشوط الأول.

وفي الدقيقة 80 من عمر المباراة سجل المنتخب البلجيكي هدف التقدم بقدم البديل درايس مارتنيز، وإثر ذلك سقط الضحية مغشيًا عليه، بحسب ذات المصدر.

وأضاف الشهود أن عددا من متابعي المباراة قاموا بنقل الضحية إلى المستشفى، ولكن الموت كان أسرع، ليسجل بذلك المونديال والمنتخب الوطني الجزائري أول ضحاياه.

وأشار الشهود إلى أن الضحية عيسوس علي متزوج وأب لثلاثة أبناء ( بنتان وولد) ومعروف في الشارع المحلي بأنه „متابع وفي“ للمنتخب الوطني ولا ينفك يلاحق أدق التفاصيل عن اللاعبين والمدرب.

وبحسب مصادر طبية من مستشفى „دراجي“ الخاصة بالحروش، فإن „الضحية توفي متأثرًا بسكتة قلبية ولم تنجح الإسعافات الطبية التي قدمت له من إنقاذ حياته“.

وتقدّم المنتخب الجزائري بهدف عن طريق سفيان فيغولي في الدقيقة 25، ورد المنتخب البلجيكي بهدفين عن طريق مروان فيلاني، و درايس مارتنيز في الدقيقتين 70 و80 من عمر المباراة.


الأناضول

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)