حملة نظافة واسعة إثر تحول شارع أحد بزايو إلى مزبلة

Posted by

تحرير و صور :

محند البوطيبي / حميد مختاري

نظرا للحركة التجارية الكبيرة التي عرفتها أسواق مدينة زايو , طيلة شهر رمضان المبارك, و التي خلفت تراكم أزبال بالجملة رغم  الجهود المتواصلة من طرف عمال و مستخدمي بلدية زايو , الذين يسهرون يوميا ماعدا يوم الأحد , على تنظيف و نقل الأزبال و تشطيبها من أزقة و شوارع المدينة.

و على إثر هذا   نظم مجلس بلدية زايو ليلة أمس الثلاثاء 30 غشت , قبيل صلاة العشاء , حملة تنظيف واسعة شملت كل من شارع أحد و جوانب المركب التجاري , خصوصا  بالقرب من * المحوتة* التي لا يستطيع المواطن المرور من أمامها من شدة الأزبال و الرائحة الكريهة التي تنبعث منها.

و نشير إلى أن الباعة المتجولون هم من ساهموا بالدرجة الأولى في تراكم هذا الكم من الأزبال و عدم قيامهم بتنظيف يومي بعد الإنتهاء من عملهم , يحول المكان إلى كارثة بيئية , خصوصا أن المحوتة لا تبعد عن المسجد القديم  و المؤسسة التعليمية سوى بأمتار قليلة.

و من خلال تصريحات  بعض مسؤولي المدينة  أكدوا لنا  أن النظافة مستمرة على مدار السنة , و أن  عدم تعاون *الخضارة* في عملية التنظيف هو من يسبب تراكم النفايات.

النظافة من الإيمان و الأوساخ من الشيطان

و شكرا

2 تعليقان

  1. موضوع جد ناقص ، وضعيف وهل يحق لهؤلاء الباعة أن يعبثوا بالشوارع الرئيسية بدون حسيب ولا رقيب؟؟؟؟ويفسدوا في الأرض بهذا الشكل؟؟
    إن مثل هاته الأقوال تكرس الوضع وتشجع الباعة على الإستمرار .
    نشكركم على كل حال

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Optionally add an image (JPEG only)