غـرق شابين يـنحدران من أزغـنغان بشاطـئ بــويـافـا

0303

زايوبريس.كوم / عبده الجلاد

ابتلعت مياه بحر „بويافا“، يومه السبت 28 يونيو الجاري، شابين في العشرينات من عمرهما، كانا يسبحان مع زميلهم الذي أُنقِذ بأعجوبة من قبل مواطنين كانوا يسبحون بالقرب منه،
وأفادت مصادر مطلعة، أن الغريقين (م. و.) يقطن بحي „الرويسي“، و(و. ب.) بـ „الحي العمالي“، من خيرة شباب مدينة „أزغنغان“، معروف عنهما حسن الخلق والاستقامة وملازمتهما لبيوت الله، كانا يقومان بالسباحة في عرض البحر الأمر الذي أدى بهما إلى الغرق. ورغم محاولة إنقاذهما من قبل بعض المواطنين الذين تدخلوا لإنقاذ حياتهما، لم يتمكن المتدخلون من انتشالهما من المياه التي ابتلعتهما وجرّتهما إلى أعماق البحر.

وأضافت مصادر متطابقة، أن عناصر السلطة المحلية وكذا رجال الدرك الملكي بجماعة „إيعزانن“ انتقلوا إلى المكان عينه فور علمهم بالخبر للقيام بالإجراءات القانونية وتحرّي الأسباب التي أدّت إلى غرق الضحيتين.

يُذكَر أن شواطئ „بويافا“ بجماعة „إيعزانن“ تعرف إقبالاً كبيراً نهاية كل أسبوع لمزاولة أنشطة رياضية أو للسباحة، مما يطرح السؤال حول أسباب غياب معلمي السباحة في هذه الفترة لحراسة زوار الشواطئ.

وبهذه المناسبة الأليمة وأمام هذا المصاب الجلل، نسأل الله عز وجل أن يلهم أهل وذوي المرحومين الصبر والسلوان ويسكنهما فسيح جنانه. إنا لله وإنا إليه راجعون.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)