الجمعة 11 يوليو 2014 - 1:27 صباحًا

القضاء ينصف إبتدائيا صاحبة مسلسل “ألف ليلة و ليلة” و يحكم بإيقاف بث المسلسل

 


بعد أن أصدرت المحكمة الإبتداية حكمها بعدم الاختصاص في ملف السطو على المسلسل التلفزيوني “ألف ليلة و ليلة” الذي تبثه “قناة ميدي 1 تي في” في رمضان، و عملية النصب التي قام بها مخرجه على الشركة الأصلية حاملة مشروع المسلسل أصدرت المحكمة التجارية بالدار البيضاء اليوم الأربعاء بعد فشل محاولات الصلح الذي طالبت به القناة حكمها لصالح المنتجة المغربية الحاملة للجنسية الفرنسية “صوفيا أغيلاس”، و طالبت بإيقاف بث حلقات المسلسل.

و تعود أطوار المحاكمة بعد أن قام مخرج الفيلم ببيع المسلسل عبر استغلاله للحلقة النموذجية التي أنتجتها شركة الإنتاج من أجل تقديمها لقنوات عربية دولية لتفاجأ باستغلاله لها بعيدا عن القوانين و أخلاقيات المهنة، و قد قامت الشركة المنتجة للحلقة النموذجية بمطالبة القناة أكثر من مرة عبر مفوض قضائي بعدم بث الفيلم موضوع النزاع و راسلت وزارة الإتصال في الموضوع، لكن دون جدوى في تحدي سافر للقوانين و الأعراف المتعارف عليها دوليا ليبقى طريق القضاء هو الحل.

اليوم بعد ثبوت عملية السطو على مسلسل “ألف ليلة و ليلة” ابتدائيا هل ستتدخل “الهاكا” لتوقيف بث المسلسل إلى حين نهاية النزاع و إعطاء كل ذي حق حقه أم أنها ستلتزم الصمت، و تضرب عرض الحائط القوانين و الأعراف السينمائية الدولية و دولة الحق و القانون خدمة لأصحاب المصالح الضيقة، علما أن هذا الملف يتتبعه باهتمام كبير أعضاء الجالية المغربية المقيمين بالخارج و منتجين و سينمائيون من مختلف أنحاء العالم.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات




Optionally add an image (JPEG only)