ترحيل ابن الرئيس الموريتاني الأسبق من المغرب بعد 7 سنوات من السجن

a

تم تسليم سيدي محمد ولد هيداله، نجل الرئيس الموريتاني الأسبق العقيد محمد خونه، من طرف السلطات المغربية إلى نظيرتها الموريتانية بعد قضائه 7 سنوات سجن في المملكة بتهم تتعلق بالمخدرات.

ولد هيدالة وصل الى مطار العاصمة الموريتانية نواكشوط ليلة الأربعاء-الخميس، على متن طائرة للخطوط الجوية الملكية المغربية مرفوقا بعناصر امن موريتانيين، ليتم اقتياده بعد ذلك إلى وجهة غير معلومة حسب ما أفادت مصادر إعلامية.

وكان ولد هيدالة قد أنهى للتو فترة حكم بالسجن لسبع سنوات كان قد أصدرتها محكمة مغربية بحقه عام 2007 إثر محاكمته بتهمة حيازة المخدرات والدخول للأراضي المغربية بجواز سفر مزور.

وحسب نفس المصادر فإن الشاب سيدي محمد سيواجه بعد وصوله إلى موريتانيا تهما تتعلق بتورطه في ملف كبير آخر يخص إنزالا غير مرخص لطائرة محملة ب600 كيلوغرام من مخدر الكوكايين بمطار نواذيبو شمال موريتانيا عام 2007، وهو الملف الذي يشمل معه أشخاصا آخرين. في وقت ينفي فيه ولد هيداله التهم الموجهة إليه ويعتبر أنها من تدبير أعداء أسرته لتلطيخ مكانتها وسمعتها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)