الحالة السيئة للطريق الوطنية رقم -2- تعبر عن جودة الأشغال

صور : مصطفى أركيك

بعد أن إنتظر كثيرا

مستعملو الطرق الوطنية رقم -2- الرابطة بين مدينتي زايو و سلوان , الشروع و الإسراع في إصلاحها كباقي الأشغال التي تعرفها شبكة الطرق في بلادنا ، و التي تقول السلطات إنها و ضعت قسما مهما من ميزانية الدولة في هذا الصنف من المشاريع , منها من يوجد في طور الإنجاز كالطريق الرابطة بين زايو و سلوان.

يتقاجئ اليوم مستعملو هذه الطريق بالحالة التي أصبحت عليها من إعوجاج , و إنزلاقات , تقطعات على مستوى الطريق , تتسبب بدون شك في فقدان سيطرة السائقين على السيارات خصوصا الشاحنات , مما يجعلنا نشهد حوادث سير خطيرة بالجملة .

الصور التالية التي أعدها لنا الزميل مصطفي أركيك تبين لكم حالة الطريق.