مهاجرون يحاسبون مؤسسات إقليم الناضور في اليوم الوطني للجالية

28

زايوبريس/صور محمد العبوسي

نظم أمس الأحد بالناظور، لقاء تواصلي بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج تم خلاله التطرق للظروف التي تمر فيها عملية العبور، ولعدد من المشاكل والإكراهات التي تواجه مغاربة العالم.

ولاحظ عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج في تدخلاتهم خلال اللقاء ، الذي ترأسه عامل الإقليم المصطفى العطار بحضور رؤساء وممثلي مختلف المصالح الخارجية والمنتخبين، أنه رغم التحسن المسجل على مستوى الإستقبال إلا أن هناك اختلالات ونقائص تعتري عملية العبور والتي ينبغي تداركها من خلال تسخير وسائل بشرية ولوجيستية إضافية في مختلف المعابر الحدودية لضمان سير العملية في أفضل الظروف.

وأشار عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج من جهة أخرى إلى المشاكل التي يعانون منها في علاقتهم بالمصالح الإدارية، مطالبين في هذا الصدد بتحسين أداء الإدارة والرفع من وتيرة معالجة الملفات العالقة وتجويد الخدمات المقدمة.

وصب عدد من الحاضرين ، جام غضبهم على المجالس الجماعية بإقليم الناضور وكذا بعض المصالح الإدارية سيما الوكالة الحضرية و جهوية الجمارك ، بسبب العراقيل التي تضعها هذه المؤسسات امام مصـالح أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج ، مما إعتبروها “ إستخفافا بمصالح شريحة مهمة من المواطنين القاطنين بديار المهجر و ضربا في مصالحهم الفردية والجماعية “ .

وفي تدخل له بالمناسبة أبرز عامل الإقليم أهمية الجهود التي تبذل لمعالجة الملفات المطروحة في عدد من القطاعات مشيرا إلى أنه سيتم العمل مع مختلف المصالح المعنية لمعالجة هذه الملفات طبقا للمساطر القانونية.

وشدد عامل الإقليم على „الاهتمام الخاص الذي يوليه المغرب ملكا وحكومة وشعبا لأفراد الجالية المقيمة بالخارج من أجل تسهيل توافدهم على المغرب وحل القضايا الاجتماعية والاقتصادية والقانونية والتربوية والثقافية التي تستأثر باهتمامهم وتستجيب لتطلعاتهم“.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)