لهذا السبب ثم توقيف الدوري الجزائري لكرة القدم..

n

قرر الاتحاد الجزائري لكرة القدم الأحد، إيقاف كافة الأنشطة الكروية في البلاد لأجل غير مسمى، عقب وفاة مهاجم شبيبة القبائل الكاميروني ألبير إيبوسي، إثر إصابته إثر إصابته بحجر من جماهير غاضبة، مساء أمس السبت بعد نهاية مباراة فريقه واتحاد الجزائر في الدوري.

وقال الاتحاد الجزائري إنه تم „تعليق وإرجاء كل مباريات بطولات الروابط المحترفة والهاوية.. في القطر الجزائري والمقررة يومي 29 و 30 غشت الجاري إلى تاريخ لاحق“.

وأضاف أن الإعلان عن هذا القرار جاء خلال اجتماع رئيس الاتحاد محمد روراوة بمجلس الإدارة، وذلك „احتجاجا على مارسات غير مسؤولة لبعض الدخلاء والمشاغبين الذين يغذون العنف و ينشرونه في الملاعب، حيث بلغ مستويات غير مقبولة“.

وأوضح الاتحاد الجزائري أنه سيدرس „في قادم الأيام الإجراءات الرادعة التي يمكن أن تبعد النادي المتسبب في العنف من كل منافسة“ في إشارة إلى شبيبة القبائل.

كما قرر الاتحاد الجزائري والرابطة المحترفة وشبيبة القبائل منح تعويض مالي قدره عشرة ملايين دينار جزائري، لفائدة عائلة اللاعب الكاميروني (25 عاما)، إضافة لمنحها جميع مستحقاته بالكامل حتى نهاية عقده مع شبيبة القبائل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)