تفاصيل اغتيال شاب مغربي في سبتة المحتلة من قبل مجهولين

q

تعرض صباح اليوم شاب ينحدر من منطقة ابني دير بنواحي تطوان للقتل على يد عصابة تتكون من أربعة أشخاص مسلحين، انهالوا عليه بالضرب و وجهوا له طعنات على مستوى العنق و البطن ثم لاذو بالفرار.

الشاب كان يدعي قيد حياته سعيد البريول توفي عن عمر يناهز 26 سنة، و كان مع خطيبته سلوى بمدينة سبتة المحتلة وغادر بيتها في حدود الساعة الرابعة والنصف صباحا ليعود إلى بيت أخيه بالفنيدق.

و أكد أحد أقارب الضحية في اتصال هاتفي لأخبارنا، أنه جرى الاتصال بسيارة الإسعاف لانقاذ الضحية غير وصولها جاء متأخرا حيث حملت الضحية وهو يغرق في دمه، ليفارق الحياة قبل وصوله لمستشفى سبتة.

و يؤكد معارف الشاب سعيد الذي كان يشتغل بمطعم أخيه بالفنيدق أنه معروف بسمعته الطيبة و حسن أخلاقه، يحبه كل الناس ويساعد كل محتاج، ويتميز بالقلب الطيب، كما أنه من عائلة متواضعة ليس له أب وأمه تعاني من المرض الخبيث.

و قد طلب المسؤولون عن مستشفى مدينة سبتة مبلغ 6 ملايين لتسليم الجثة الى عائلته قصد دفنها بالفنيدق، و هو مبلغ كبير تعجز عائلة الضحية عن تسديده خاصة أن الاخ الاكبر هو المعيل الوحيد للأسرة بأكملها.

أخبارنا المغربية ـ مريم الشملالي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)