محكوم بالمؤبد يضع حدا لحياته عن طريق الشنق في زنزانته بهذا السجن بالمغرب

q

أفادت مصادر أن معتقل حق عام وضع حدا لحياته شنقا، أول أمس السبت، داخل زنزانته التي كان يقبع بها في سجن “سات فيلاج” بطنجة.

وأكد مصدر موثوق، أن السجين، البالغ من العمر 40 سنة، محكوم بالمؤبد من أجل القتل العمد، وقد أقدم على الانتحار شنقا بتعليق نفسه بواسطة حبل ملفوف يعتقد أنه أعده من غطاء سرير، حيث عثرت عليه فرقة المداومة والحراسة جثة هامدة، ليتم نقله إلى مستودع الأموات بمستشفى الدوق دي طوفار في انتظار مباشرة المساطر القانونية في النازلة.

وأوضح المصدر ذاته، أن الوكيل العام لدى استئنافية طنجة، أصدر قراره بإجراء تشريح طبي على جثة الضحية، وفتح تحقيق في الموضوع لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

وعرف السجن المحلي بطنجة، خلال السنوات الأخيرة، سلسلة من الانتحارات التي ظلت أسبابها غامضة، كانت آخرها، انتحار شاب يبلغ من العمر 23 سنة، بعد أن علق نفسه بواسطة حبل أعده من غطاء سرير، حيث رغم نقله إلى مستشفى محمد الخامس بطنجة، وافته المنية مباشرة بعد وصوله إلى قسم المستعجلات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)