45 رصاصة تستنفر الأجهزة الأمنية.

dd

عثرت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للدروة بإقليم برشيد، مدعومة بالسلطة المحلية بباشوية المنطقة وقيادة ولاد زيان، اليوم الثلاثاء على كمية من الرصاص الحي، قدرتها مصادر مطلعة بـ 45 رصاصة، 25 منها خاصة بالمسدسات، والباقي يستعمل في القنص، خلال عملية إزالة الأتربة من المتلاشيات ببئر مهجور بدوار الشلوح في الحدود الجغرافية بين بلدية الدروة وجماعة ولاد زيان القروية.
وذكرت يومية “الصباح” بأنه جرى حمل الرصاص في كيس بلاستيكي من قبل مسؤول في صفوف الدرك الملكي بالمنطقة قصد القيام بالمتعين، في حين عرفت المنطقة استنفارا أمنيا، جعل عددا من رجال السلطة وأعوانها وعناصر الدرك ترابط بالمكان، وواصل مواطنون عملية الحفر بحثا عن أشياء محتملة، بينما دخلت المديرية العامة للأمن الوطني على الخط، سيما أن صاحبها كان يعمل في سلك الأمن بالبيضاء قبل حصوله على التقاعد

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)